تصبغات الجلد وعلاجها بالطرق الحديثة 

تصبغات الجلد وعلاجها بالطرق الحديثة 

تصبغات الجلد هي حالة مزعجة عبارة عن بقع داكنة تظهر على الجلد تكون أغمق من لونه الأصلي بعدة درجات متفاوتة والسبب المباشر لظهورها هو زيادة فرط إنتاج صبغة الميلانين الملونة للجلد ويكون ظهور تصبغات الجلد ناتج عن التعرض لبعض العوامل المختلفة المسببة له مثل التعرض المباشر لأشعة الشمس أو أعراض جانبية لبعض الأمراض مثل الالتهابات حيث تتسبب في ظهور التبقع والتصبغ وكذلك فإنه مع التقدم في العمر تنشأ التصبغات الجلدية من ضمن العلامات إلى جانب حدوث تجاعيد وترهلات ويمكن التخفيف منها بالعلاج والوقاية.

 

أنواع تصبغات الجلد 

  • تصبغات تحدث بعد الالتهابات .
  • تصبغات ناتجة عن بعض الأمراض مثل الإكزيما والصدفية .
  • تبقع الجلد بسبب التهاب الجلد التماسي .
  • التصبغات التي تنتج عن التعرض للشمس بشكل مباشر وهي عبارة عن بقع أغمق من اللون الطبيعي بدرجة أو درجتين .
  • تصبغات بسبب الاختلالات الهرمونية وتسمى الكلف وتحدث في الحمل أو في مراحل المراهقة أو ما بعد انقطاع الطمث. 

 

ما هي أسباب تصبغات الجلد باللون البني 

  • التعرض للشمس دون استخدام حماية أو الكريمات الخاصة بالوقاية من أشعة الشمس .
  • التعرض لاختلالات في الأيض ومشكلات الغدة الدرقية .
  • الإصابة بمرض الأكزيما والصدفية .
  • التعرض لإزالة خاطئة للشعر في الجسم عن طريق الحلاقة في اتجاه معاكس لنمو الشعر أو استخدام الشمع.
  • تعرض الجلد للضرر مثل حروق الشمس أو استخدام كيماويات وعمل تاتو. 
  • التقدم في العمر مع عدم العناية بالصحة وشرب الماء والغذاء الصحي .
  • اتباع حميات غذائية غير صحية.
  • تناول أدوية تسبب أعراض جانبية على الجلد .
  • عدم انتظام الهرمونات بسبب الحمل أو الرضاعة .
  • اختلالات الهرمونات بمرحلة المراهقة أو مرحلة انقطاع الطمث عند السيدات.




 

طرق ازالة التصبغات الجلدية من الجسم 

هناك العديد من مشكلات تصبغات الجلد البيضاء و تصبغات الجلد السوداء وبقع بنية اللون كلها مزعجة تؤثر في شكل البشرة بشكل سلبي لذا ظهرت العديد من الحلول للتخلص منها مثل : 

  • طريقة تقشير الليزر.
  • طريقة  التقشير السطحي.
  • طريقة التقشير الكريستالي .
  • طريقة النبضات الضوئية .
  • طريقة تصحيح الجلد (dermabrasion) .
  • استخدام كريمات تبييض وتفتيح .
  • استخدام الرتينوئيدات (Retinoids).
  • كريمات حمض السالسليك .
  • حمض الأزيليك .
  • بعض الطرق الطبيعية مثل استخدام الحليب، الألوفيرا، خل التفاح. 



 

علاج التصبغات الجلدية العميقة طبيعيًا

هناك بعض الحالات يستحسن فيها اللجوء إلى الوصفات الطبيعية وتجنب العلاجات الكيميائية وذلك بسبب الحساسية الزائدة للبشرة أو بسبب الحمل أو الرضاعة حيث نخشى على الجنين من التأثر بأي من المواد الطبية وهنا تكون الوصفات الطبيعية مفضلة و من أهم هذه الوصفات الشاي الأخضر، والشاي الأسود، خلاصة العرقسوس، جل الألوفيرا الطبيعي، الليمون،  مسحوق قشر البرتقال، البطاطس، الحليب، الكركم.

تعتبر طريقة الكركم لعلاج التصبغات الجلدية العميقة من أفضل الطرق المؤثرة التي تحقق نتائج جيدة حيث يحتوي الكركم على مواد مضاد للالتهابات ومضادة للأكسدة وتعمل على توحيد لون البشرة هذه الطريقة تكون عن طريق خلط مسحوق الكركم مع أربع ملاعق زيت خردل لصنع عجينة خفيفة تفرد على الجلد وتوزع جيدا وتترك لمدة نصف ساعه ثم تشطف.

 

متوفر لدى صيدلية ادم

بيبكوم جليسرين كريم

بيزلين إكسبرس سنفرة للجسم بالفانيليا | 25جم

بيو اويل زيت الجسم متعدد الاستخدام | 125مل


 

ما هي أسباب تصبغات الجلد من الكبد ؟

تحدث تبقعات ذات لون بني غامق بسبب الكبد حيث يكون المسؤول عنها هو إفراز الميلانين بنسب زائدة  كرد فعل تحسسي لحماية البشرة أثناء التعرض للشمس المباشرة ويحدث بسبب اختلالات في الكبد في حالة مرض اليرقان، حيث أن اليرقان يظهر على هيئة اصفرار في البشرة والعيون بشكل عام وتبقعات بنية، وتكون شكل بقع الكبد على هيئة دوائر صغيرة بنية على هيئة نقاط وتسمى بقع عدسية لأنها تشبه بذور العدس وتختلف البقع العدسية بحسب ظهورها وشكلها حيث منها نوع يسمى بقع الكبد البسيطة ويظهر في الذراعين، وأحيانا قد يظهرفي مرحلة الطفولة ثم يختفي دون الحاجة إلى علاج .

وتوجد أيضا بقع الكبد الشمسيه عند من هم فوق 40 عاما وينتشر تصبغات الجلد على الجسم بسبب التعرض إلى الشمس وأيضا بقع الكبد الناتجة عن عملية التسمير وعن الإشعاعات.

بقع الكبد تكون ملساء ومسطحة بنية أو سوداء ولها حواف دائرية أحيانا تكون صغيرة مثل النقاط وأحيانا قد تصل إلى 13 ملم وربما تكون متصلة معا فتشكل مساحة كاملة من النقاط والذين يتعرضون إلى بقع الكبد هم في الغالب من ذوات البشرة الفاتحة و الذين يتعرضون إلى أشعة الشمس لمدة طويلة أو هؤلاء الذين يخضعون إلى جلسات علاجية بالأشعاع، وهذه البقع  ليست مقلقة ويمكن أن يتم علاجها عن طريق كريمات التفتيح والتبييض أو التقشير الكيميائي والكريستالي أو التجميد ويجب الحماية من بقع الكبد عن طريق ارتداء ملابس تغطي الجسم  وعدم التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس قبل الخروج من المنزل لساعات طويلة.

 

أعراض تصبغات الجلد في الساقين

تظهر في الساقين بقع داكنة وخاصة عند الركبتين وهي ناتجة عن زيادة إفراز الميلانين الملون للجلد وهي حالة لا تدعو إلى القلق ولكنها حالة مزعجة، تعرض الساقين إلى الإكزيما أو الصدفية أو التهيج والحساسية والأمراض والآفات الجلدية هذه الأمراض تسبب التهيج ويؤدي بدوره إلى زيادة إفراز الميلانين في هذا الجزء من الساق حيث تلون الجلد ببقع داكنة هو مجرد استجابة طبيعية أو رد فعل طبيعي لتهيج الجلد.

إن أعراض تصبغات الجلد في الساقين تكون على هيئة أجزاء مؤلمة ومتورمة وجافة تثير الحكة وربما ينتج عنها ظهور جروح أو قشور أما إذا ظهرت بقع داكنة ذات أشكال حواف غير منتظمة ودرجات متعددة من اللون البني الداكن ربما يكون هذا عرض لمرض الميلانوما ويكون علاج تصبغات الجلد في الرجلين من خلال استخدام الترطيب الطبيعي بالكريمات التي تحتوي على مواد طبيعية مثل الصبار واستخدام كريمات الوقاية من الشمس مع الاهتمام بالغذاء وشرب الماء بكميات مناسبة للجسم ومن الأفضل استخدام الكريمات المحتوية على الريتينويدات وكريمات الهيدروكينون وفي حالة عدم حدوث استجابة يمكن عندها اللجوء إلى تقنيات الليزر أو التجميد والتقشير الكيميائي أو الوخز بالإبر الدقيقة (الراديو).


 

أعراض وعلاج تصبغات الجلد في اليدين

السبب المباشر لبقع اليدين وظهور التصبغات بها هو زيادة إفراز وإنتاج الميلانين بسبب الإصابة بحروق الشمس مما يزيد اسمرار البشرة وتكون بقع اليدين الداكنة مزعجة جدا حيث تسبب مظهر غير جميل يؤدي إلى عدم الثقة في النفس، ويجب الاهتمام بترطيب اليدين بالمواد الطبيعية وروتين الكريمات المبيضة وتقشير اليدين في روتين أسبوعي من خلال عمل مقشرات منزلية مثل السكر والليمون والسكر والبن.

وتزيد تصبغات الجلد في اليدين في فترة الحمل وفترة انقطاع الطمث بسبب التغيرات الهرمونية و الأسباب المهمة لحدوث هذه التصبغات في الأيدي اتباع حمية غذائية غير مناسبة تقل فيها المواد الغذائية التي تحافظ على نقاء الجلد مثل الفيتامينات الضرورية التي تساعد على رطوبة ونضارة الجلد، ومن الأسباب التي تعرض الجلد للأخطار استعمال مواد كيميائية أو الوشم .

كل هذه الأخطار المهيجة قد تؤدي إلى حدوث تصبغات ولكن أيضا يكون هناك قابلية وراثية لحدوث هذه التصبغات وتعتبر الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما والتحسس و البهاق والثعلبة وأمراض الجهاز الهضمي والكلى والكبد من الأمراض التي لها رد فعل تحسسي على الجلد يظهر على شكل تصبغات في اليدين والذراعين وقد تظهر هذه البقع كأعراض جانبية لبعض العلاجات مثل أدوية الاكتئاب.

 

علاج تصبغات الجلد عند الأطفال 

 تصبغات الجلد عند الرضع والأطفال هي ظاهرة منتشرة، وتحدث تصبغات الجلد البنية عند الأطفال لعدة أسباب مختلفة وهي مشكلة تقلق الأم كثيرا، ويعاني الأطفال من بقع تشبه الحروق تكون حمراء اللون أو بقع متباينة اللون منها أبيض ومنها داكن لكنها تثير انزعاج الأم كثيرا،  هذه البقع الشبيهة بالحروق تنتج عن الأكزيما والتهاب الجلد التماسي مما يسبب هذه التصبغات الحمراء.

 وهناك أيضا التصبغات الداكنة بسبب التعرض للشمس ويجب الاهتمام بوضع الكريمات الواقية للشمس للأطفال في الأماكن المكشوفة أو ارتداء أكمام طويلة وتغطية الجسم أثناء التعرض للشمس ومنع التعرض المباشر، الاهتمام بتجنب المواد الزيتية والدهنية مثل الفازلين والزيوت على جلد الطفل لأنها تسبب انسداد المسام وانحباس العرق مما يؤدي إلى حدوث حروق في بشرة الطفل، وتعتبر الأكزيما هي أكثر الأمراض شيوعا عند الأطفال وهي عبارة عن مرض جلدي يسبب الحكة وتهيج الجلد والاحمرار وأيضا تنتشر في منطقة الحفاضات بسبب احتكاك الملابس.


 

أسباب مشكلة تصبغات الجلد تحت الثدي

تظهر أحيانا بعض البقع البنية كبيرة الحجم تحت الثدي وتكون باللون الغامق وأحيانا تكون ذات لون أفتح من لون الجلد لكنها تشمل مساحات كبيرة تحت الثدي وينتج في الغالب بسبب مرض السعفة المبرقشة وهو عبارة عن مرض فطري يحتاج إلى مضاد فطريات.

وقد يحدث ما يسمى بالنخالة الوردية وهى تكون عبارة عن بقع ذات سطح قشري وقد تنتشر في جميع أنحاء الجسم وفي أغلب الأحوال يكون التصبغ تحت الثدي نتيجة طفح جلدي ناتج من التحسس وهذا الطفح يكون بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم وتراكم العرق في هذه المنطقة مما يؤدي إلى عدوى بكتيرية، إن عدم تجفيف منطقة تحت الثدي يساعد على زيادة تصبغات الجلد أو يمهد للعدوى بمرض السعفة والذي ينتج من فرط التعرق، ويجب أن نكافح تصبغات تحت الثدي عن طريق ارتداء الملابس القطنية الناعمة التي تخلو من البوليستر أو الألياف الصناعية والاهتمام بتنظيف منطقة تحت الصدر وتجفيفها جيدا مع محاولة البعد عن المسببات المهيجة التي تسبب طفح جلدي في منطقة تحت الثدي ويمكن استعمال كمادات باردة وكريمات مرطبة وفي حالة العدوى الفطرية يجب اللجوء إلى الطبيب.

 

كيفية التخلص من تصبغات الجلد البنية بعد المصيف 

يعاني العديد من الناس من تلون الجلد وظهور بقع وخاصة بعد المصيف حيث يعتبر التعرض المباشر لأشعة الشمس لمدة طويلة مع السباحة في الماء المالح يؤدي هذا إلى زيادة نسبة تلون الجلد واسمراره .

بعض الناس قد يعتبر ذلك مظهرا جديدا بل هناك بعضهم من يفعل ذلك لاكتساب هذا اللون الخمري أو اللون الأسمر لكن البعض الآخر يعتبر أن هذا تصبغات في اللون ويريد أن يتخلص منه.

إن هذا اللون الغامق قد ظهر بسبب زيادة إفراز مادة الميلانين الملونة للجلد كحماية كرد فعل وقائي للحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية وظهرت علاجات وتقنيات تجميلية حديثة للتخلص مثل العلاج بالتبريد وهو يفيد في حالة ظهور بقع بسيطة أو منفردة ولا تشمل مساحة واسعة من الجسم حيث يتم رش غاز الآزوت السائل فتتحول البقعة الحمراء ثم تتكون قشرة يتم إزالتها بعد عشرة أيام ليكون جلد تحتها مكتسبا اللون الطبيعي، وأيضا العلاج بالليزر حيث يتم امتصاص اللون الداكن بواسطة أشعة الليزر ينتج عنه بعض الانزعاج والاحمرار البسيط الذي يشفى في غضون يوم أو يومين هناك أيضا العلاج بالكريمات المفتحة التي تحتوي على فيتامين سي و الأحماض المقشرة للبشرة بنسب آمنة. 


 

علاج تصبغات الجلد العميقة والتخلص منها نهائيا 

تصبغات الجلد العميقة ربما تحتاج إلى التقنيات الحديثة لعلاج تصبغات الجلد، التصبغات العميقة لا تتكون بشكل سريع إنما هي تأخذ فترة زمنية لكي تتكون بشكل أعمق ويتم معالجتها عن طريق العلاج الدوائي والكريمات كمحاولة أولى وإذا لم تستجب للعلاج يتم اللجوء إلى الطرق والتقنيات الحديثة مثل المركبات الحمضية للتقشير وكريمات تفتيح البشرة، والاهتمام باستخدام واقي الشمس قبل الخروج إذا لم تتحسن فيجب اللجوء إلى التقنيات الحديثة مثل التقشير الكيميائي و تقنية الليزر حيث يتم استخدام شعاع الليزر المقشر في علاج التصبغات والطبيب يحدد عدد الجلسات ومدتها على حسب شكل وعمق تصبغات الجلد.

أما التقشير الكريستالي فهو يعمل على تحفيز الكولاجين الطبيعي لكي يتم إفرازه بشكل أكبر لعلاج التصبغ وآثار البقع الناتجة عن بقايا حب الشباب أو بسبب التقدم في العمر وهي عبارة عن أداة تقشير يستخدمها الطبيب بشكل معين، وتقنية النبضات الضوئية المكثفة وهي عبارة عن تسليط أشعة ضوئية تستطيع الوصول إلى أعمق جزء في الجلد وهي تعطي نتيجة جيدة خاصة مع التصبغات العميقة حيث تعمل هذه الأشعة على تدمير التصبغات وتدمير المادة الملونة للتخلص من البقع الداكنة.

 

قد يهمك أيضا : 

الصبغة التي تكسب الجلد لونه (الميلانين) أنواعها ومشاكلها 

 


عذرا، لا توجد نتائج لبحثك. حاول البحث باستخدام بيانات مختلفة https://www.adamonline.com/front/images/empty-product-search.png ر.س

السعر

العلامة التجارية