علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج

الإمساك هو حالة تحدث فيها حركات الأمعاء بشكل أقل تكرارًا مما ينبغي ويعاني غالبية الأفراد من الإمساك في مرحلة ما من حياتهم وعلى الرغم من أنه غير ضار إلا أنه غير مريح ويمكن أن يؤدي إلى أعراض غير سارة بما في ذلك الانتفاخ والتشنج والإحساس بثقل وما إلى ذلك الصعوبات المزمنة والإمساك لذا نتحدث اليوم عن كيفية علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج باستخدام الأدوية وبعض النصائح والروتين اليومي.

ما هو الامساك

لا يعد الإمساك خطير ولكنه شائع الحدوث لدينا نتيجة عادات الأكل الغير صحية وهو ناتج عن احتباس البراز في الأمعاء الغليظة ويصعب على الجسم التخلص منها بالشكل الطبيعي ويلزم اللجوء إلى الحلول الطبية والملينات الطبيعية لحلها بشكل نهائي.

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج بشاي الأعشاب 

 

من أجل علاج الإمساك في المنزل، دعونا نتعرف على أفضل الأعشاب والمشروبات والطرق ويعد الإمساك من أكثر الأمراض انتشار التي تصيب الجهاز الهضمي وتسبب ألمًا شديدًا للإنسان.

اليانسون:

اليانسون من الأعشاب الأساسية للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لاحتوائه على زيوت طيارة تساعد في تخفيف الإمساك. 

ويمكنك علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج عن طريق تناول اليانسون المطبوخ مرة واحدة في اليوم.

البابونج:

يمكنك تناول نبات البابونج الذي يخفف الغازات وآلام المعدة ويستهلك بغلي أوراق البابونج وتحليتها بالعسل للتخلص من الإمساك.

الشبت:

يستهلك الشبت بغسله جيدًا وغليه ثم شرب الماء الناتج، للشبت القدرة على التخلص من الغازات من الجسم وتخفيف الإمساك.

الكمون:

الكمون هو أحد الملينات الطبيعية المستخدمة في علاج الإمساك ويمكن تناول كوب من الكمون الذي تم غليه وخلطه مع شرائح الليمون في اليوم التالي بعد النقع طوال الليل.

قد يهمك أيضاً:

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج بالمنزل

بالإضافة إلى علاج الإمساك من الضروري اتباع بعض النصائح :

  • استهلاك كمية كافية من الماء لمنع مشاكل الجهاز الهضمي.
  • استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف، وخاصة تلك الغنية بالألياف القابلة للذوبان والموجودة في الشعير والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.
  • تناول الزبادي لاحتوائه على البروبيوتيك، لأنها تحتوي على بكتيريا مفيدة للمعدة والجهاز الهضمي.

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج في ثلاث دقائق

في السنوات الأخيرة أصيب العديد من الأشخاص بالإمساك المزمن لعدة أسباب، أبرزها تناول الوجبات السريعة إذا كنت تندرج في هذه الفئة، فيمكننا مساعدتك في علاج بسيط للإمساك وهناك عدة علاجات طبيعية لعلاج الإمساك في المنزل دون استخدام دواء، أحدها علاج الإمساك بالعسل لأنه طريقة سريعة وفعالة في علاج الإمساك.

  • لتخفيف الإمساك تناول 3 ملاعق كبيرة من جوز الهند في 3 دقائق.
  • قد يتم تضمينه أيضًا في الطعام.
  • أضف زيت جوز الهند في الشاي أو القهوة.
  • أضف زيت جوز الهند إلى الزبادي أو الحبوب كل صباح.
  • يمكن صنع العصائر بزيت جوز الهند.
  • بدلًا من استخدام الزبدة يتم رش زيت جوز الهند على الفشار.

علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج بالأطعمة 

من خلال المساعدة في زيادة حجم الفضلات وإعطاء الفضلات المعلقة حجمًا يساعد الأمعاء على دفعها وطردها عن طريق تحفيز الانقباضات المعوية الطبيعية والصحية فهي تعمل كملين طبيعي للبطن وتساعد على تقليل حدة أو تهيج في الأمعاء، وفيما يلي أهم الأطعمة الطبيعية التي يمكن استخدامها كملين للبطن:

بذور الشيا والكتان 

  • تعتبر بذور الشيا الغنية بالألياف والتي تمر عبر الأمعاء غير مهضومة تعد علاجًا طبيعيًا للإمساك لأنها تساعد على إضافة الكمية الصحيحة من النفايات المعلقة لتسهيل العبور.
  • بالإضافة إلى ذلك توفر بذور الكتان خصائص علاجية طبيعية ملين تساعد في علاج الإسهال والإمساك.

 الكمثرى

  • توفر حبة إجاص متوسطة الحجم حوالي 22٪ من احتياجاتك اليومية من الألياف، مما يجعل الكمثرى أحد أصناف الفاكهة الغنية بالألياف بشكل خاص. 
  • كما تحتوي الكمثرى على نوع خاص من السكر لا يسهل امتصاصه في الأمعاء مما يجعلها تساهم في تليين البطن وطردها.

الخضار ذات الأوراق الخضراء

  • بسبب وفرة الألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن والمغنيسيوم التي تساعد على سحب الماء إلى الأمعاء للمساعدة في خروج البراز.
  • ويمكن للخضروات الورقية أن تخفف الإمساك وتلين البراز بعدة طرق.
  • ومن أهم الخضروات الورقية الموصى بها للإمساك هي الكرنب والسبانخ والبروكلي. وتتميز الخضروات الورقية أيضًا بكمية عالية من حمض الفوليك وفيتامين C مما يساعد على الهضم.

 الكيوي والتين

  • كوب واحد فقط من التين الطازج المفروم جيدًا يوفر حوالي 30٪ من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف، وقد يساعد 300 جرام من معجون التين على تليين البراز وتهدئة المعدة وتعزيز الصحة العامة.
  • يحتوي كل من التين والكيوي على إنزيمات فريدة يُعتقد أنها تساعد في تحسين حركات الهضم والأمعاء، مما يجعلها من الملينات الطبيعية.

التوت

  • تحتوي جميع أنواع التوت على نوعين أساسيين من الألياف: النوع الأول يساعد في امتصاص المزيد من الماء من الأمعاء.
  •  والنوع الثاني يساعد في زيادة حجم البراز كلا النوعين لهما أيضًا تأثيرات ملينه للبطن ومقاومة للإمساك.

البقوليات 

  • تعتبر عائلة البقوليات بأكملها، والتي تشمل أطعمة مثل الحمص والعدس والبازلاء والحبوب المختلفة، ملينًا طَبِيعِيًّا.
  • و تساعد البقوليات أيضًا في إنتاج نوع معين من الأحماض في الجسم يعمل كملين للمعدة ويمنع الإمساك.

الموالح

  • الفواكه الحمضية ليست فقط مغذية فهي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، خاصة تلك الموجودة في القشور لأن ألياف البكتين تساعد في تعزيز وتسريع حركة الأمعاء.

الخرشوف والأعشاب

  • اللانولين وهو نوع من ألياف البروبيوتيك الموجودة في الخرشوف والهندباء، يشجع على نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء، مما يجعل عملية الهضم أسهل.

البطاطا الحلوة

  • قد تساعد البطاطا الحلوة على وجه الخصوص في تخفيف الإمساك الذي قد يصيب مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الكيميائي لاحتوائها على كميات جيدة من الألياف التي تعمل كملين طبيعي للبطن.

إرشادات علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج

على الرغم من اختلاف وتيرة التغوط الطبيعية لدى كل شخص يُعْرَف الإمساك بأنه عدم تمرير البراز لمدة تزيد عن ثلاثة أيام أو مواجهة صعوبة في القيام بذلك ويتسم الإمساك المزمن بالصعوبات المستمرة في تمرير البراز ويترافق مع عدد من الأعراض، بما في ذلك:

  • وجود الرغبة في التبرز وعدم القدرة على القيام بذلك، حتى بعد قضاء الكثير من الوقت في المرحاض.
  • براز صلب
  • براز مضطرب .
  • الانتفاخ.
  •  إحساس بالثقل في أسفل البطن.
  • وجع في المعدة.

يؤدي الإمساك المزمن عادةً إلى أقل من ثلاث حركات أمعاء أُسْبُوعِيًّا ويستمر لعدة أشهر وتساعد بعض التعديلات المباشرة في النظام الغذائي ونمط الحياة على تخفيف الإمساك والتحكم في حركات البراز، بما في ذلك:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفواكه، لأنها سهلة الهضم وتزيد من حجم البراز، مما يؤدي إلى دفعه عبر الأمعاء. يشجع على الهضم السليم ويمنع الإمساك.
  • اشرب المزيد من الماء لأنه يلين البراز مما يسهل مروره عبر الأمعاء ويسهل إفرازه ويُنصح بتناول ثمانية أكواب من الماء يَوْمِيًّا، على الرغم من أنه يمكن زيادة هذه الكمية بمقدار اثنين إلى أربعة إذا كنت تعاني من إمساك مستمر.
  • التمرين ، المشي لمدة 15 إلى 30 دقيقة في اليوم للوقاية من الإمساك. يساعد المشي على تنظيم عملية الهضم ونقل الطعام عبر الأمعاء وخارجها، حيث تقوى عضلات الأمعاء.
  • تجنب الرغبة في التبرز حيث إن تجاهل الرغبة في التبرز سواء كان ذلك بسبب الانشغال أو الرغبة في تجنب استخدام الحمامات خارج المنزل، هو أحد الأسباب الرئيسية للإمساك بالإضافة إلى ذلك كلما طالت مدة بقاء البراز في الأمعاء، زادت صعوبة المرور لأن القولون يمتص الماء منه و يتصلب.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك حيث تساعد زيادة مستويات البكتيريا المفيدة في الأمعاء، الناتجة عن البروبيوتيك، في تعزيز الهضم.
  • تقليل استهلاك الحليب، قد يصاب بعض الأشخاص بالإمساك من منتجات الألبان، وخاصة أولئك الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي وفي هذه الحالة من الأفضل الابتعاد عن الحليب والحصول على الكالسيوم من مصادر بديلة.
  • من الأفضل أيضًا تحديد موعد زيارتك في الصباح لأن نشاط القولون يكون أعلى من ذلك وينصح بالجلوس على المرحاض بعد الأكل لأن الرغبة في التبول تزداد بعد الأكل. الحركة في ذروتها في الصباح.
  • الاسترخاء حيث يمكن أن يحدث الإمساك بسبب الإجهاد وزيادة هرمون التوتر في الجسم، لذلك من الضروري تقليل التوتر ومحاولة ممارسة تقنيات الاسترخاء كل يوم.
  • تناول المشروبات العشبية يمكن أن يساعد غلي النعناع والزنجبيل والبابونج وغيرها من المشروبات في علاج الإمساك وما يصاحبه من انتفاخ وغثيان.

ختامًا كان محور حديثنا اليوم عن علاج الإمساك المزمن وصعوبة الإخراج وهي ظاهرة عامة يعاني منها نسبة كبيرة من الناس طبقًا للدراسات التي أجريت ويمكن استخدام الوصفات السالف ذكرها في التخلص من الإمساك بشكل سلس.

 


عذرا، لا توجد نتائج لبحثك. حاول البحث باستخدام بيانات مختلفة https://www.adamonline.com/front/images/empty-product-search.png ر.س

السعر

العلامة التجارية