علاج ارتجاع المريء : الأسباب والأعراض

علاج ارتجاع المريء : الأسباب والأعراض

ارتجاع المرئ هو اضطراب في الجهاز الهضمي يصيب كل من الصغار والكبار ، ويمكن علاج ارتجاع المريء إما بالأدوية أو بتغيير نمط الحياة.

أسباب ارتجاع المريء

يحدث ارتجاع المريء بسبب الارتجاع المتكرر لحمض المعدة من المعدة إلى المريء والعودة إلى الفم. 

هناك العديد من الحالات التي قد تزداد فيها الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي ، بما في ذلك:

  • التدخين.
  • بدانة.
  • حمل.
  • فتق الحجاب الحاجز.
  • الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.
  • بعض الممارسات الصحية الخاطئة مثل: تناول الأطعمة التي تسبب زيادة في حموضة المعدة أو تناولها في وقت متأخر من الليل ثم النوم مباشرة.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية مثل: الأسبرين.
  • الإفراط في تناول القهوة ، وخاصة على معدة فارغة ، يؤدي إلى زيادة إفراز الحمض من المعدة.
  • بعض حالات قرحة المعدة والاثني عشر.

تعرف على: طرق علاج جرثومة المعدة 

أعراض ارتجاع المريء

 

من أكثر أعراض ارتجاع المريء شيوعًا زيادة حموضة المعدة مع إحساس حارق شديد في المعدة والمريء حتى الفم ، مع ارتفاع السائل الحمضي من المعدة في كل من الفم والمريء.

تشمل الأعراض الأخرى للارتجاع المعدي المريئي أيضًا:

  • يعود الطعام إلى الفم ، ويترك طعمًا مرًا أو حامضًا.
  • ألم حارق في الصدر يبدأ من خلف عظم القص ويمتد إلى العنق والحلق.
  • الشعور بعدم الراحة عند البلع.
  • في الحالات الشديدة قد يشكو المريض أيضًا من التهاب الحلق والحنجرة والسعال المزمن وصعوبة البلع والشعور بوجود كتلة في الحلق.

يمكن تشخيص ارتجاع المريء بإجراء بعض الفحوصات والإجراءات الطبية ، مثل:

  • الفحص بالأشعة السينية: يتم تصوير الجهاز الهضمي باستخدام الأشعة السينية ، ويتيح هذا الفحص للطبيب رؤية الجدار الداخلي للمريء والمعدة والجزء العلوي من الأمعاء.
  • قياس تضيق المريء: سيطلب منك طبيبك ابتلاع قرص الباريوم. إذا كان لديك تضيق في المريء ، فستجد بلا شك صعوبة في ابتلاع قرص الباريوم (اختبار عبور الباريوم).
  • قياس ضغط المريء: يقيس هذا الاختبار حركة عضلات المريء ، ويسجل الانقباضات ، إن وجدت.
  • التنظير العلوي : يتم هذا الإجراء من قبل الطبيب بإدخال منظار داخلي بكاميرا من خلال فتحة الفم عبر المريء ، وهو أنبوب رفيع ومرن. يكشف هذا الإجراء عن وجود التهابات مزمنة في جدار المعدة أو المريء ، ويمكن للطبيب أخذ خزعة أو عينة من الأنسجة الملتهبة وفحصها في المختبر إذا لوحظ تغيير في شكل الخلايا.

مضاعفات ارتجاع المريء

قد يسبب ارتجاع المريء بعض المضاعفات الصحية الخطيرة في حالة إهمال العلاج أو تشخيصه بشكل خاطئ أو عدم استجابة المريض للعلاج. تشمل هذه المضاعفات:

  • تقرحات المريء : والتي تحدث بمرور الوقت نتيجة الالتهاب المزمن في الأنسجة المبطنة لجدار المريء ، وتؤدي إلى تآكل جدار المريء وحدوث نزيف وألم شديد في حالات المرض الشديدة.
  • تضيق المريء: يحدث هذا نتيجة تكوين بعض الأنسجة الندبية ، وهو نوع من الأورام الحميدة ، مما يؤدي إلى تضيق قطر المريء وبالتالي تضييق مسار الغذاء. في هذه الحالة يشكو المريض من صعوبة شديدة في البلع.
  • مريء باريت نتيجة للتغيرات في الخلايا المبطنة لجدار المريء وتحولها إلى نوع من الخلايا السرطانية المعروفة باسم Barrett ، وهذه التغييرات تزيد من معدل الإصابة بسرطان المريء.

 

علاج ارتجاع المريء في المنزل

هناك الكثير من الطرق والوصفات المنزلية التي تساعد في ارتجاع المرئ  .

لا تعتبر العلاجات التالية علاجًا حتميًا لمرض ارتجاع المريء ، ولكنها طرق طبيعية يمكن أن تساهم في تحسين حالتك. فيما يلي أهمها:

  • صودا الخبز:

تساعد صودا الخبز على تخفيف حموضة المعدة التي قد تسبب ارتجاع المريء ، وبالتالي تخفيف حرقة المعدة.

للحصول على الفائدة ، ما عليك سوى إضافة ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى ربع كوب من الماء ثم شربها. يمكنك تناول هذا العلاج عدة مرات خلال اليوم مع مراعاة أنه لا يتجاوز سبع جرعات في اليوم.

كما يجب أيضًا تجنب تناول هذا العلاج لأكثر من أسبوع ، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الملح وقد يسبب أعراضًا مزعجة مثل الغثيان والتورم.

  • خردل:

يحتوي الخردل على الخل والعديد من المعادن ، بالإضافة إلى مادة قلوية قد تساعد في تخفيف حموضة المعدة الناتجة عن ارتجاع المريء.

يمكنك تناول ملعقة صغيرة من الخردل إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء.

  • شاي الزنجبيل:

شاي الزنجبيل مفيد للعديد من أمراض المعدة ، مثل الغثيان وحمض الجزر المزمن.

يمكنك تحضير شاي الزنجبيل بسهولة عن طريق وضع قطع من جذر الزنجبيل في الماء ثم غليه على نار خفيفة لمدة نصف ساعة.

  • حليب

يعتبر اللبن من العلاجات المنزلية المفيدة للتخلص من ارتجاع المريء ، وذلك لاحتوائه على حمض اللاكتيك الذي يعمل على تقليل حموضة المعدة التي تسبب ارتجاع المريء ، كما يساعد على تهدئة الجهاز الهضمي المتهيج نتيجة حالات الحموضة الشديدة.

 

للاستفادة من الحليب في علاج الارتجاع المعدي المريئي ، تناول الحليب عدة مرات خلال اليوم حتى تشعر بالراحة ، أو أضف بعض المكونات للحليب مثل: الفلفل الأسود ، أو أوراق الكزبرة المطحونة.

  • عصير الصبار

الصبار من العلاجات المنزلية الشهيرة للحموضة المعوية التي تسبب ارتجاع المريء ، لما له من خصائص تمكنه من التحكم في حرقة المعدة عن طريق علاج الجهاز الهضمي وتقليل الالتهابات ، بالإضافة إلى إزالة السموم من الجسم ، وتعزيز الهضم.

  • أوراق الريحان

تحفز أوراق الريحان إنتاج المزيد من مخاط المعدة ، مما يساعد على تخفيف الغثيان والحموضة التي تسبب ارتجاع المريء ، ويخفف انتفاخ البطن بسبب خصائصه المضادة للقرحة ، ويهدئ التهاب المعدة.

يمكنك تناول أوراق الريحان مباشرة أو غليها وشربها كشاي.

  • بذور الكمون

تستخدم بذور الكمون لعلاج الحموضة الناتجة عن مرض الجزر المعدي المريئي. يوازنون الأحماض ، ويساعدون في الهضم ، ويخفف آلام المعدة.

كما يمكنك تناول بذور الكمون عن طريق خلط ملعقة صغيرة من بذور الكمون ومسحوق بذور الشمر والسكر مع نصف كوب من الماء وشربه قبل الأكل ، أو تحضير شاي بذور الكمون ويشرب مباشرة بعد الوجبات.

الوقاية من ارتجاع المرئ

يمكن منع ارتجاع المريء باتباع بعض النصائح الطبية مثل:

  • تجنب النوم بعد الأكل مباشرة.
  • النوم على وسادة مرتفعة لرفع الجزء العلوي قليلاً من الجسم وتجنب ارتجاع المريء.
  • تجنب الأكل في وقت متأخر من الليل.
  • تجنب تناول الوجبات الدسمة والأطعمة الدهنية التي تسبب زيادة في إفراز حمض المعدة.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات الحارة.
  • تناول الخضار والفواكه واشرب كمية كافية من الماء.

 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن