أفضل طرق علاج القولون العصبي

أفضل طرق علاج القولون العصبي

يبحث الكثيرون عن أفضل علاج القولون والانتفاخ ، وفي هذا الموضوع ستجدون أفضل الوصفات لعلاج آلام القولون والانتفاخ بالمشروبات والأعشاب والأدوية .

ما هو القولون العصبي ؟

عادة ما تكون الأمراض الوظيفية للجهاز الهضمي والقولون العصبي ذات طبيعة مزمنة ، مع فترات من تفاقم الأعراض وفترات من الهدوء ، مما يسبب معاناة كبيرة ويؤثر على نوعية حياة المريض.

عادة عندما يخضع الشخص لفحص مرض الجهاز الهضمي الوظيفي ، تكون النتائج طبيعية ، أي أنها لا تظهر أي دليل موضوعي على وجود خلل تشريحي أو اضطراب كيميائي حيوي.

من المعروف أن حركة الأمعاء ، وكذلك عتبة الحساسية للألم ، يتم تنظيمها من خلال الاتصال المتبادل بين الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي والدماغ ، من ناحية أخرى ، تسمى القناة الهضمية- محور الدماغ.

يعاني بعض مرضى القولون العصبي أيضًا من الاكتئاب أو القلق ، لكن الرأي السائد بين الخبراء هو أن هذه الظواهر ليست سببًا للقولون العصبي ، ولكن الاكتئاب أو القلق يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي. .

 

أعراض متلازمة القولون العصبي

تتميز أعراض القولون العصبي بما يلي:

  • آلام البطن المزمنة.
  • الإسهال المزمن.
  • الإمساك المزمن
  • يتناوب الإسهال والإمساك.
  • زيادة الغازات.
  • انتفاخ البطن.

أسباب وعوامل الخطر لمتلازمة القولون العصبي

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي ، مثل:

  • تقلصات عضلات الأمعاء.
  • مشاكل الأعصاب المتعلقة بالجهاز الهضمي.
  • بعض الالتهابات الجرثومية الشديدة التي تسبب الإسهال.
  • الذين يعيشون في ظروف مرهقة.
  • خلل في البكتيريا في الأمعاء.

علاج القولون العصبي بالأدوية 

قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تهدف إلى علاج القولون العصبي ، بما في ذلك:

 

  • مكملات الألياف الغذائية.
  • المسهلات
  • الأدوية المضادة للإسهال.
  • مسكنات الآلام.
  • بالطبع ، يعتمد اختيار الطبيب للأدوية على صحتك والأعراض المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي.

أدوية القولون في صيدلية آدم 

علاج القولون والانتفاخ

يعتمد علاج القولون العصبي على التحكم في الأعراض وعلاجها من خلال تغيير النظام الغذائي والتحكم في نمط الحياة. يمكن وصف هذه النصائح بشيء من التفصيل على النحو التالي:

إتباع نظام غذائي

يعاني بعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي من مشاكل في تناول أنواع عديدة من الأطعمة. 

وذلك بسبب تفاعل الجسم مع هذه الأطعمة ، ورغم أن بعض أنواع الأطعمة قد تسبب عدم الراحة لدى المرضى ، إلا أن هناك العديد من الأطعمة التي يمكن للأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي تناولها دون التسبب في أي مشاكل ، وفيما يلي ذكر لبعض منها : 

  • تناول أي نوع من الخضار المطبوخة باستثناء الكرنب والبروكلي لأنها قد تسبب الغازات لدى بعض الناس.
  • زيادة تدريجيًا في تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الألياف ؛ والتي يمكن أن تساعد العديد من المرضى.
  • تأكد من شرب ما يقرب من 1.5-2 لتر من الماء يوميًا.

تجنب منتجات الألبان للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز ، واستبدلها بمنتجات خالية من اللاكتوز.

  • تجنب أو قلل من الأطعمة الغنية بالجلوتين ، لأن ذلك قد يساعد في تقليل شدة الأعراض المصاحبة للقولون العصبي لدى بعض الأشخاص.
  • تناول وجبات الطعام في الموعد المحدد ، وتجنب تفويت أي منها. 
  • تجنب الأكل بسرعة كبيرة. 
  • عدم تناول الكثير من الأطعمة الدهنية أو الحارة أو المصنعة. 
  • لا تشرب أكثر من 3 أكواب من الشاي أو القهوة يوميًا. 
  • لا تشرب الكثير من المشروبات الغازية. 
  • تناول كمية معتدلة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السوربيتول كبديل للسكر ، مثل البرقوق المجفف وعصير البرقوق.
  • تجربة بعض المشروبات والأطعمة العشبية التي تساعد على تخفيف آثار متلازمة القولون العصبي لدى بعض المصابين ، مثل: شراب النعناع الذي يساعد في تخفيف المغص وإرخاء عضلات الأمعاء .
  • بالإضافة إلى الزنجبيل الذي يخفف من الغثيان ويرخي المعدة والبابونج والمليسا والكراوية للمساعدة في تخفيف الغازات. 
  • وتحسين عملية الهضم ، يمكنك أيضًا تجربة الأطعمة والمكملات التي تحتوي على بكتيريا نافعة. 

ممارسة الرياضة

يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على وظيفة الجهاز الهضمي وتقليل الإجهاد ، وبالتالي تخفيف بعض أعراض القولون العصبي. 

تشير بعض الدراسات إلى وجود علاقات إيجابية بين النشاط البدني وتخفيف أعراض القولون العصبي ، على سبيل المثال ، يساعد ركوب الدراجات في حماية الجهاز الهضمي وتخفيف الغازات في الأمعاء ، كما تساعد اليوغا في تقليل أعراض القولون العصبي لدى البالغين والمراهقين. 

السيطرة على الإجهاد

يلعب الإجهاد دورًا مهمًا في زيادة عدد نوبات وشدة أعراض متلازمة القولون العصبي ، حيث توجد علاقة وثيقة بين الجهاز العصبي ووظائف الأمعاء .

لذلك من الممكن أن يكون نمط الحياة المتوتر والتعرض الحالي للضغط على استمرار يتسبب الأساس في زيادة أعراض متلازمة القولون العصبي .

ويمكن استشارة المتخصصين لتجربة هذه العلاجات ، ومن أمثلة ذلك العلاج السلوكي المعرفي ، والذي ساعد بشكل كبير في السيطرة على أعراض متلازمة القولون العصبي ، بالإضافة إلى التنويم المغناطيسي ، والاسترخاء التقنيات. مثل التأمل أو تمارين التنفس. 

الإقلاع عن التدخين

يؤثر تدخين السجائر على جميع أجزاء الجسم ، وليس فقط الرئتين والجهاز التنفسي ، وبالتالي فإن استنشاق الدخان يمكن أن يؤثر على المعدة والأمعاء ، ويسبب تهيجًا في الجهاز الهضمي ، ويمكن أن يسبب الانتفاخ والتقلصات والغازات في المعدة ، مما يساهم في تفاقم أعراض القولون العصبي. متلازمة القولون العصبي ، لذا فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في تخفيف بعض أعراض متلازمة القولون العصبي. 

علاج التشنجات والانتفاخات والغازات الناتجة عن القولون العصبي

تناول الشوفان يوميًا.

تناول ملعقة كبيرة من بذور الكتان كل يوم.

الابتعاد عن الأطعمة التي يصعب هضمها مثل الملفوف والقرنبيط والبروكلي والفول والبصل.

تجنب تناول السوربيتول المحلى ، ويمكن معرفة ذلك بقراءة مكونات المنتجات المصنعة قبل شرائها.

علاج الإسهال الناجم عن القولون العصبي

يمكن تقليل الأطعمة الغنية بالألياف ، لأنها تساعد على تسهيل حركة المعدة والهضم إلى حد كبير ، يجب تجنب تناول الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والمعكرونة البنية وخبز الحبوب الكاملة.

علاج الإمساك الناجم عن متلازمة القولون العصبي

علاج الإمساك يتطلب شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم ، حيث يعمل الماء على تليين الفضلات ، مما يسهل عملية إفرازه من الجسم  

بالإضافة إلى الاعتماد على تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على ألياف طبيعية سريعة الذوبان ، وذلك لأنها تسهل عملية الهضم ، وتساعد على التخلص من الفضلات بسهولة من الجسم ، لذلك نلجأ إلى تناول منتجات الحبوب الكاملة كحل مثالي لعلاج الإمساك في هذه الحالة.

أهم الأعشاب التي تساعد في علاج القولون

توجد الكثير من الأعشاب التي تساعد في التقليل من أعراض القولون وتساهم في علاجه منها:

  • البابونج: يساعد في تقليل القلق والتوتر المصاحب لمتلازمة القولون العصبي ، ويقلل من الانتفاخ والغازات ، ويساعد في تقليل تهيج المعدة والأمعاء.
  • الشمر: يساعد على طرد الريح ، وتقليل انتفاخ المعدة ، ويساعد على تحفيز الهضم.
  • الكركم: يمكن إضافته أثناء الطهي ، أو شربه مغليًا كالشاي ، وهو مضاد قوي للالتهابات ، كما أنه يعمل على علاج مشاكل الإسهال.
  • النعناع: يساعد في تقليل مشاكل الجهاز الهضمي ، ويساعد في عملية الهضم بشكل عام ، ويهدئ المعدة ، ويخفف من آلام البطن ، ويقلل من الانتفاخ.
  • اليانسون: يساعد على تهدئة المعدة وتحسين الهضم.


 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن