كيفية علاج الزكام بالطرق الطبيعية

كيفية علاج الزكام بالطرق الطبيعية

عند الإصابة بنزلات البرد والزكام ، قد يعاني البعض من الأعراض المصاحبة للمرض والتي قد تؤثر على الحياة اليومية ، ولهذا من المهم التخلص من البرد باللجوء إلى بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في علاج الزكام عإلى جانب العلاج الدوائي .

ما هي أعراض الزكام ؟

تتراوح مدة حضانة الفيروس ، من الإصابة إلى ظهور أعراض الزكام ، بين 24-72 ساعة.

تختلف الأعراض من شخص لآخر وتشمل:

  • سيلان الأنف واحتقان مخاطي بالأنف
  • انسداد الأنف
  • العطس
  • آلام الحلق.
  • في معظم الحالات يزول التهاب الحلق بسرعة بينما يظل السيلان والاحتقان هو الشكوى الرئيسية للمرضى ، خاصة في اليومين الثاني والثالث من ظهور المرض.
  •  في اليومين الرابع والخامس ، يصبح السعال الشاغل الأول ، بينما تهدأ حدة الأعراض الأخرى.
  • عادة ما تستمر نزلة البرد من 3 إلى 7 أيام ، على الرغم من أنها تستمر لمدة أسبوعين آخرين في حوالي ربع المرضى.
  • قد تكون نزلات البرد أكثر صعوبة وشدة عند الأطفال ، والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة ، والأشخاص الذين يعانون من خلل في الجهاز المناعي ، والذين يعانون من سوء التغذية.

 

علاج الزكام

يهدف علاج الزكام عمومًا إلى تخفيف علامات المرض وأعراضه فقط.

يشمل العلاج الأدوية التالية:

  • يمكن لمضادات الهيستامين أن تخفف السعال وسيلان الأنف.
  • الأدوية التى تعمل على علاج الكحة .
  • أدوية لتخفيف احتقان الأنف ، وعادة ما تكون على شكل قطرات.
  • ثبت في عدد من الأبحاث أن علاج نزلات البرد بأقراص الزنك  و فيتامين سي والأعشاب يمكن أن تكون مفيدة وفعالة في علاج أعراض البرد.
  • ليست هناك حاجة للمضادات الحيوية لأنها لم تثبت فعاليتها في علاج نزلات البرد.
  • لقد ثبت أن العلاج المضاد للفيروسات ، سواء كان مقترنًا بالعقاقير المضادة للالتهابات أو بدونه ، يخفف الأعراض بل ويقصر مسار المرض.

علاج الزكام بدون دواء بالفيتامينات والمعادن

عند الإصابة بنزلة برد يلجأ الكثير من المرضى إلى تناول ثمار الحمضيات الغنية بفيتامين سي لعلاج الزكام بدون دواء:

  • فيتامين سي

إن تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج بهدف علاج الزكام مناسب فقط لمجموعة معينة من الأشخاص ، الذين يمارسون الرياضة بانتظام وباستمرار. من ناحية أخرى ، هناك بعض الأدلة العلمية على أن فيتامين سي قادر على تقصير مدة المرض.

  • الزنك

قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالزنك في علاج أعراض البرد وتقليل مدة المرض ، وبدورها أشارت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى أن استخدام بخاخات الأنف الغنية بالزنك لفترات طويلة من شأنه أن يتسبب في إحساس الشخص بالشم لذلك يفضل عدم استخدامها وأخذها من مصادرها الطبيعية فقط.

وتجدر الإشارة إلى أن الزنك يظهر بكميات قليلة في العديد من أنواع الأطعمة ، وأن الزنك يمتص من المصادر الحيوانية بشكل أفضل من المصادر النباتية ، ومن الأطعمة الغنية بالبروتين: اللحوم الخالية من الدهون ، والمأكولات البحرية ، وخبز القمح الكامل ، والحبوب ، والبقوليات. . المجففة مصادر جيدة لذلك.

مضاعفات نزلات البرد

تشمل المضاعفات المحتملة للإصابة بالزكام ما يلي:

  • التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية ناتج عن البكتيريا ، ويحدث عند 0.5٪ - 2.5٪ من البالغين بعد الإصابة بنزلة برد ، وقد ظهر في اختبارات التصوير المحوسب أن هذه العدوى تظهر لدى 39٪ من الأشخاص المصابين بنزلة برد بعد أسبوع.

الأعراض المميزة للالتهاب: سيلان صديدي ، صداع ، حمى مستمرة.

  • التهاب الرئة

بشكل رئيسي بسبب تلوث الجهاز التنفسي المخلوي الفيروسي.

  • تفاقم الربو

حوالي 40٪ من نوبات الربو سببها نزلات البرد.

تشخيص الزكام

يمكن للطبيب تشخيص معظم مرضى الزكام بناءً على الأعراض ، ولكن إذا اشتبه الطبيب في وجود عدوى بكتيرية ، فسيأخذ أشعة سينية للصدر للتأكد من عدم وجود عدوى.

 

العلاجات المنزلية للتخفيف بسرعة من أعراض الزكام 

عسل

العسل من أفضل الطرق للمساعدة في تخفيف السعال المصاحب لنزلات البرد ، ويوصى بإضافته إلى المشروبات الدافئة ، وتجنب إعطائه للأطفال دون سن السنة. 

الغرغرة بالماء المالح

تعد الغرغرة بالماء والملح من أفضل الطرق للمساعدة في تخفيف التهاب الحلق المصاحب لنزلات البرد ، ويمكنك تحضيره في المنزل على النحو التالي: 

  • وضع ملعقة صغيرة ملح طعام على كوب ماء دافئ.
  • تغرغر 4 مرات يوميا لأفضل النتائج.

تناول الأعشاب الدافئة

يساعد تناول الأعشاب الدافئة على تخفيف احتقان الحلق والأعراض الأخرى المصاحبة لنزلات البرد ، وفيما يلي شرح لبعض منها:

شاي الزنجبيل

الزنجبيل من أفضل الأعشاب التي تساعد على تهدئة الحلق وتخفيف الأعراض المصاحبة لنزلات البرد بسبب خصائصه المضادة للالتهابات ،  ويمكن تحضيره على النحو التالي:

 

  • أضف ملعقتين كبيرتين من الزنجبيل المطحون أو عدة قطع من الزنجبيل الطازج إلى الماء الدافئ.
  • اتركه ليغلي لمدة 5 دقائق.
  • اشربه دافئًا ، وللحصول على أفضل النتائج يمكنك تحليته بالعسل.

شاي البابونج

شاي البابونج من الأعشاب الدافئة التي تقوي المناعة وتساعد على التخلص من أعراض البرد بسرعة ،  ويمكن تحضيرها على النحو التالي:

  • وضع ملعقة من البابونج على كوب ماء مغلي.
  • اتركه ينقع لمدة 10 دقائق.
  • اشربه دافئًا بعد تحليته بالعسل.

استنشاق محلول ملحي

قد يساعد استنشاق محلول ملحي في التخلص من انسداد الأنف المصاحب لنزلات البرد ، ويمكن تحضيره واستخدامه على النحو التالي: 

  • أضف ربع ملعقة صغيرة من ملح الطعام وربع ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء.
  • يستنشق المحلول 2-3 مرات يومياً.

الثوم

يحتوي على الأليسين ، وهو مضاد للميكروبات ، لذا فإن إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي يمكن أن يقلل من شدة أعراض البرد وقد يحميك من الإصابة بالمرض.

البروبيوتيك

وهو صديق للبكتيريا النافعة في المعدة ، لذا فإن تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك ، مثل الزبادي ، يساعد في تعزيز عمل جهاز المناعة ومحاربة العوامل الممرضة.

الحليب

خاصة إذا أضيف إليه الكركم ومسحوق الزنجبيل فهو يساعد في علاج السعال والأعراض الأخرى المصاحبة لنزلات البرد.

نصائح لتخفيف أعراض الزكام 

فيما يلي شرح لعدد من النصائح التي تساهم في تخفيف أعراض الزكام:

  • احرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة لتخفيف التعب والإرهاق العام المرتبط بالإصابة بالزكام. 
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج ، مثل الليمون والبرتقال ، لما لها من دور في تقوية جهاز المناعة وتسريع مرحلة الشفاء من الزكام. 
  • احرص على شرب كميات كافية من الماء خلال النهار لتقوية الجسم واستعادة نشاطه خلال فترة أقصر. 
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الزنك لدورها في تقوية جهاز المناعة واستعادة النشاط خلال فترة قصيرة بعد استشارة الطبيب المختص.

 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن