الوان البشرة ومسمياتها المختلفة 

الوان البشرة ومسمياتها المختلفة 

تختلف الوان البشرة وتتدرج حيث يبدأ لون بشرة الإنسان من اللون البني الغامق بدرجاته حتى يصل إلى اللون الوردي الفاتح والأبيض الناصع هذه الدرجات هي عبارة عن الاصطباغ اللوني الناتج من طبقة من الجلد هي التي تسمى الخلايا الصباغية وهي المسؤولة عن هذا اللون.

الخلايا الصبغية تنتج الميلانين وكلما زاد الميلانين زاد اللون الغامق في بشرة الإنسان وكلما قل الميلانين كلما كان اللون يميل إلى الأفتح أو الأبيض، الوان البشرة لها مسميات كثيرة منها البشرة الحنطية والبشرة القمحية و البيضاء والسمراء والبيضاء المتوسطة والبيضاء الفاتحة سنتعرف الآن على كل تلك الألوان.

 

لماذا تختلف ألوان البشرة

يختلف لون البشرة من شخص لآخر حسب الصبغة الملونة فيها حيث تندرج الألوان وتتعدد من جنس لآخر فتبدأ من اللون القوقازي الفاتح ويوجد في شمال أوروبا وحتى اللون الأسود الداكن الغامق و يوجد في وسط أفريقيا وتوجد بينهما ألوان كثيرة متعددة حسب درجة الانتماء إلى السمار أو البياض وهناك ثلاثة عوامل ملونة هي التي تحدد لون الجلد وهي : 

  • صبغة الميلانين عبارة عن صبغة بنية داكنة اللون توجد في خلايا الجلد الخارجية. 
  • الصبغة الميلانوية.
  •  مادة الكاروتين عبارة عن صبغة برتقالية توجد في الطبقات الخارجية لخلايا لايبدير مز الميتة وتوجد في خلايا الشحم التي تقع تحت طبقة الجلد.

 

 ويوجد الكاروتين بوفرة في الجزر والطماطم والفواكه الملونة اللون النهائي للبشرة هو عبارة عن الناتج الأخير اختلاط الثلاث صبغات معا وخاصة الميلانين.

ما أسباب ظهور درجات ألوان البشرة؟ 

 إن اللون النهائي لبشرة الإنسان تظهر من عوامل عدة منها : 

  • نتيجة عمليات حيوية وراثية.
  • التزاوج بين البيض والسود وبين الدرجات المختلفة وهذا ينتج درجات جديدة. 
  • ظهور انعدام لون البشرة بسبب الإرهاق الناتج عن نقص الميلانين. 
  • النمش الوراثي. 

 

ويعاني الأشخاص من ذوات البشرة الفاتحة بسبب نقص إنتاج الميلانين الذي يحمي الجسم من أشعة الشمس والأشعة البنفسجية ويعرضهم هذا الأمر إلى احتمالية الإصابة بمرض سرطان الجلد.

 

مميزات ألوان البشرة السمراء 

تتميز درجات البشرة السمراء بأنها البشرة التي تتمتع بإنتاج كمية ميلانين قادرة على حمايتها من الأشعة فوق البنفسجية و درجات لون البشرة السمراء تتدرج من درجة البشرة الحنطية وتزيد في الدرجة حتى تصل إلى اللون الغامق من درجة البني.

 تنتج بعض الأعراق كمية كافية من الميلانين هي التي تحميهم من أشعة الشمس التي يتعرضون لها في الأماكن شديدة الحرارة فهم يتحملون الأشعة الحارة جدا في أفريقيا، وأما في الأماكن الباردة فإن الشمس تظل خطيرة وخاصة أن أصحاب هذه البلاد لا يمتلكون الحماية كما في البشرة السمراء بسبب بشرتهم الفاتحة.

 

 درجات ألوان البشرة الحنطية

 البشرة الحنطية هي الدرجة الأولى من السمار وهي عبارة عن لون أسمر فاتح ويمكن أن تسمى البشرة القمحية لأنها تميل إلى لون القمح. 

ألوان البشرة الحنطية متعددة حيث تتعدد الدرجات بالقرب أو البعد من السمار وهذا يرجع إلى زيادة درجات إفراز الميلانين من الخلايا الصباغية.

وتتميز البشرة الحنطية بجمالها حيث تعتبر اللون المفضل من بين درجات ألوان البشرة فهو لون نقي جذاب ولا يتعرض إلى تجاعيد البشرة والخطوط وعلامات الشيخوخة إلا في عمر متقدم وتحتاج البشرة الحنطية (القمحية) إلى عناية خاصة واهتمام حتى نحافظ على جمالها ونقائها والنضارة المعروفة.

جميع منتجات العناية بالبشرة الحنطية تتوفر في صيدلية آدم

 

مواصفات درجات لون بشرة بيضاء فاتحة 

البشرة البيضاء تندرج أيضا بين عدة مستويات تبدأ من بيضاء فاتحة و البشرة البيضاء المتوسطة إن درجات اللون الفاتح في البشرة البيضاء يكون بسبب أنها تحتوي كمية قليلة من الميلانين والبشرة البيضاء بحاجة إلى اعتناء كبير وحفاظ و حماية من أشعة الشمس لأن الميلانين القليل لا يستطيع حمايتها بالقدر الكافي .

ويجب استعمال واقيات الشمس بدرجة حماية عالية جدا لا تتحمل أشعة الشمس البنفسجية ويؤثر عليها تأثير سلبي حيث تتعرض للحروق وتغير لون الجلد و تظهر بها أماكن داكنة.

 هناك من هم أصحاب البشرة البيضاء يتعرضون إلى حساسية التعرض للشمس وبالنسبة لأصحاب لون البشرة المتوسطة في البياض وهم بالتأكيد يتحملون الأشعة بنسبة أعلى قليلا من البشرة البيضاء جدا لكن بوجه عام فإن البشرة البيضاء تحتاج إلى المزيد من العناية ومن الوقاية والبعد التام عن أشعة الشمس حتى لا تتعرض لأخطار الحروق أو السرطانات.

 

ما هو اجمل لون بشرة ؟

المشهور هو أن لون البشرة الحنطية هو الأجمل على الإطلاق لكن هذا التقديرلا يمكن الإجماع عليه حيث أن جميع أنواع وألوان البشرة تعتبر جميلة ولا يجب التمييز بينها بل يجب أن يعتقد كل إنسان أن بشرته هي التي تناسبه وأنها هي الأفضل والأجمل لديه وينصح بعدم اللجوء إلى تفتيح البشرة لمجرد أن البشرة تمتلك درجات سمار معينة وإنما يجب الاقتناع بلون بشرتك والافتخار بها فهي بالتأكيد جميلة إنما صنعت كريمات التفتيح وعمليات التفتيح لكي تعالج التصبغات الناتجة عن الشمس أو البقع المرضية.

 لكن تلجأ بعض النساء إلى تفتيح البشرة أو عمليات تفتيح البشرة إيمانا منهم أن البشرة البيضاء أجمل من البشرة السمراء لكن هذا الإيمان هو بالتأكيد خاطئ فالبشرة الجميلة هي اللون الطبيعي الذي خلقه الله.

قد يهمك أيضا : 

البشرة الحنطية روتين عناية كامل للحفاظ عليها



 


عذرا، لا توجد نتائج لبحثك. حاول البحث باستخدام بيانات مختلفة https://www.adamonline.com/front/images/empty-product-search.png ر.س

السعر

العلامة التجارية