علاج خشونة الركبة

علاج خشونة الركبة

تعتبر الركبة من أهم الأجزاء في جسم الإنسان التي تساعد في القيام بالكثير من الأنشطة من المشي والوقوف وصعود السلم وغيرها الكثير من المهام اليومية ومع تقدم السن أو بسبب ظروف معينة قد يحدث خشونة في غضروف الركبة مما يتسبب في الكثير من الألم والالتهاب والتورم، لذلك سوف نقدم لكم في هذا المقال أفضل الطرق المتبعة في علاج خشونة الركبة .

ما هو مرض خشونة الركبة ؟

يتم تعريف خشونة الركبة باسم التهاب المفاصل ، وهو أحد أكثر أمراض المفاصل المزمنة شيوعا. 

قد يؤثر المرض على أي مفصل في الجسم ، ولكنه أكثر انتشارا في الركبة والحوض وأسفل الظهر والرقبة وقد يؤثر على المفاصل الصغيرة لأصابع اليد أو القدم. 

يوجد في المفاصل الطبيعية قطعة من الغضروف المطاطي الصلب تغطي طرفي مفصل العظام ، والغضروف هو الحركة السلسة للمفصل ، ويعمل أيضا كوسادة لحمايته.

ما يحدث في خشونة الركبة هو تحلل الغضروف ونتيجة لذلك يسبب احتكاك العظام الألم والتورم وانخفاض حركة الركبة ، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى هشاشة العظام. 

يعتبر العمر هو العامل الأكثر خطورة لخشونة الركبة الشديد، ولكنه يمكن أن يؤثر على الشباب في حالات نادرة، خاصة إذا كان لديهم تاريخ عائلي من العدوى، أو تأثروا بالتهاب أو تلف في الركبة.

 

أعراض خشونة الركبة

قد تظهر الأعراض التالية لخشونة الركبة في وقت مبكر إنذار يشير إلى الحاجة إلى البحث عن علاج مبكر لخشونة الركبة قبل تفاقم الحالة:

  • ألم أثناء صعود أو نزول السلم أو المشي لفترات طويلة من الزمن.
  • يبدأ ألم بسيط في منطقة الركبة ويزداد تدريجيا ويصبح بارزا أثناء النوم.
  • ظهور تورم واحمرار في الركبة نتيجة لبعض هشاشة العظام الناتجة عن خشونة الركبة.
  • عند ثني الركبة تسمع صوت نقرة.

إذا ظهرت أياً من هذه الأعراض يجب أن تسارع وتبحث عن علاج خشونة الركبة حيث يؤدي إهمال معالجة خشونة الركبة إلى ضعف عضلات الركبة والساق، مما يسبب خشونة الركبة مما يجعل من الصعب تحريكها.

علاج خشونة الركبة

هناك طرق لعلاج خشونة الركبة المبكر الذي يزيد من فرص الحفاظ على المفصل قدر الإمكان، أهم طرق علاج خشونة الركبة هي كما يلي:

 

العلاجات غير الجراحية لخشونة الركبة، وتشمل هذه الإجراءات ما يلي:

  • العلاج الطبيعي وممارسة الرياضة: من خلال أداء تمارين معينة التي تساعد في تقوية الركبة والعضلات المحيطة بها. عادة ما يتم تنفيذه من قبل طبيب علاج طبيعي ، قد يوصي طبيبك بتجنب بعض الأنشطة أو الحركات التي قد تزيد من الألم والاحتكاك، مثل الجري والقفز .
  • استخدام الكمادات الدافئة أو الباردة: تسهل ضمادات الماء الدافئ حركة المفصل.
  • كما يمكن استخدام أكياس الثلج لمدة 15 دقيقة بعد القيام بأي نشاط يساعد على تخفيف التورم وتخفيف الألم.
  • فقدان الوزن: حيث أن زيادة الوزن تؤدي لخشونة الركبة وزيادة الأعراض المرتبطة به ؛ بسبب الضغط المفرط الذي يشكله على الركبتين.

علاج خشونة الركبة طبياً

هناك بعض الأدوية التي تساعد في علاج خشونة الركبة والتي تتمثل في :

  • استخدام مسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهابات: تستخدم معظم مسكنات الألم الأسيتامينوفين ، الذي يعمل على تخفيف الألم دون تقليل التورم. 
  • كما ينصح الأطباء باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، مثل الأسبرين و الإيبوبروفين ، والتي تخفف من تهيج المفاصل وتورمها ، وبالتالي تخفيف الألم المرتبط بخشونة الركبة. 
  • يمكن استخدام هذه الأدوية في شكل أقراص أو مراهم عن طريق الفم، وجميعها موجود في صيدلية آدم يمكن طلبها أون لاين من الموقع الخاص بنا.
  • استخدام الحقن: قد يشمل إما مركب الستيرويد الذي يعمل على تقليل الورم وبالتالي القضاء على خشونة المفاصل وتخفيف الألم، أو حمض الهيالورينيك، الذي يشبه في تكوينه السائل الزليلي الموجود بشكل طبيعي في المفصل، وبالتالي تليين وتسهيل الحركة.
  • استخدام الأجهزة الداعمة وأجهزة تقويم العظام: مثل الأحذية الخاصة التي تخفف الضغط على الركبتين أو دعم مفصل الركبة أو استخدام كعب على الجانب الآخر من الركبة المصابة ، حيث يوفر ثباتا إضافيا ويقلل الضغط على الركبة.

أسباب خشونة الركبة

قد يعتقد البعض أن خشونة الركبة مرتبطة بالشيخوخة ، ولكنها قد تصيب بعض الشباب ويكون السبب الرئيسي لذلك هو نقص سائل الغضروف الذي يحمي مفصل الركبة ، مما يزيد من الاحتكاك.

ومع ذلك ، تشمل العوامل الأخرى التي تساهم في خشونة الركبة ما يلي:

 

  • السمنة: السمنة هي واحدة من أخطر المشاكل الصحية، والتي تصيب الشخص بالعديد من الأمراض من بينها خشونة الركبة، ويرجع ذلك لأن زيادة الوزن تضع ضغطا على مفصل الركبة وتزيد من احتكاك العظام ، مما يؤدي إلى خشونة الركبة.
  • العامل الوراثي: هو أحد أسباب خشونة الركبة التي يعاني فيها الشخص من مرض وراثي في العظام يجعله أكثر عرضة لخشونة الركبة.
  • الإجهاد: قد تصاب بخشونة الركبة في سن مبكرة إذا كنت تجهد جسمك من خلال العمل لفترات طويلة من الزمن أو من خلال المشاركة في الألعاب الرياضية وحمل الأوزان الثقيلة. 
  • أمراض العظام المختلفة، مثل هشاشة العظام أو الروماتيزم أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو تغير اللون، يمكن أن تزيد جميعها من خطر خشونة الركبة.
  • مشاكل الركبة: قد تؤدي بعض الإصابات ، مثل قطع الرباط الصليبي الأمامي أو تمزق الغضروف للركبة ، بالإضافة إلى تصادم عنيف للركبة مع جسم صلب ، يؤدي إلى كسر عظام الركبة ، مما يزيد من خطر خشونة الركبة.

علاج خشونة الركبة بالاعشاب

يعتبر العلاج بالأعشاب من أكثر وسائل العلاج انتشارا للأمراض المزمنة، حيث يتميز المرض المزمن بالمعاناة الطويلة، مما يشجع المريض على البحث عن أي علاج من شأنه أن يخفف من معاناته.

في هذه الفقرة سوف نوضح لكم أهم طرق علاج خشونة الركبة بالاعشاب :

  • الشاي الأخضر : له عمل مضاد للالتهابات ، مما يساعد على تخفيف آلام الركبة ، يفضل تناولة يومياً
  • زيت الزيتون الدافئ: قد يكون لاستخدام زيت الزيتون الدافئ في تدليك الركبة تأثير مسكن للألم لأنه ينعم الركبة ويقلل الضغط عليها .
  • الزنجبيل: الزنجبيل فعال للغاية كمضاد للالتهابات ، مما يقلل من آلام مرضى التهاب المفاصل ، وبالتالي يوصى بتناوله على أساس منتظم ومعتدل.
  • الفلفل الأحمر الحار: ليس من المستغرب أن الفلفل الحار له تأثير مسكن للألم ، عند استخدام الفلفل الحار في المنزل ، استخدمه بشكل معتدل ولا تتناول الكثير منه لتجنب الآثار السلبية ، خاصة عند الأشخاص الذين لا يحبون المأكولات الحارة.

وفي النهاية عزيزي القارئ ، يجب أن تعلم خشونة الركبة هي حالة مزمنة طويلة الأجل قد تتطلب عملية جراحية ، لذلك من الأهمية ألا تتهاون في هذه المشكلة وإذا لم تجدي العلاجات التى قدمناها نفعاً فيجب عليك المتابعة مع طبيب مختص حتى لا تسوء الحالة .

 


عذرا، لا توجد نتائج لبحثك. حاول البحث باستخدام بيانات مختلفة https://www.adamonline.com/front/images/empty-product-search.png ر.س

السعر

العلامة التجارية