تعرف علي أعراض الإصابة بالبواسير و طرق العلاج الفعال

تعرف علي أعراض الإصابة بالبواسير و طرق العلاج الفعال

في الوقت الحاضر اكتشف العلماء عدة طرق جديدة تستخدم في علاج البواسير الذي أصبح منتشرًا في الوقت الحاضر، فهو مرض يصيب فتحة الشرج أو الجزء السفلي من المستقيم، ويحدث نتيجة تعرض الأوردة الموجودة فيها للضغط مثل تعرضها للضغط أثناء الحمل، ويمكن معالجة البواسير عند استخدام وسائل العلاج المناسبة.

كيف تعرف أنك مصاب بالبواسير؟

يتسائل البعض عن الأعراض التي قد تظهر على المريض قبل البدء في علاج البواسير، وهذه الأعراض هي:

  • نزول بعض قطرات من الدم الأحمر اللامع في البراز، وهو نزيف غير مؤلم يحدث مع حركة الأمعاء.
  • الحكة والشعور بتهيج فتحة المستقيم.
  • عدم القدرة على الجلوس والشعور بوجود ألم.
  • ظهور البواسير وبروزها خارج فتحة الشرج.
  • تورم وانتفاخ المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • وجود نتوءات مؤلمة أو بروزات بجوار فتحة الشرج.
  • عدم القدرة على التحكم بالبراز وتسربه خارج الجسم.
  • الشعور بوجود حروق وألم أثناء عبور البراز من فتحة الشرج.

 

عواقب إهمال علاج البواسير

عادة ما تكون الإصابة بالبواسير من المشاكل المنتشرة والبسيطة، وقد يكون الأمر مؤلم، ولكن لا تحدث مضاعفات إلا نادرًا، فعند إهمال علاج البواسير يصاب الشخص بالتالي:

فقر الدم

عندما يعاني المريض من نزيف الباسور المزمن فإنه قد يصاب بفقر الدم، وذلك يجعل كرات الدم الحمراء غير قادرة على نقل الأكسجين إلى باقي الجسم.

تشكل البواسير المتخثرة

والتي تحدث بسبب تشكل جلطات الدم في البواسير، وهذه الحالة قد لا تكون خطيرة، ولكن المريض يشعر معها بألم شديد ، مما يجعله يلجأ إلى الطبيب حتى يعمل على إزالتها أو تفريغ التخثر.

تشكل الباسور المختنق

يحدث هذا التشكل نتيجة عدم تدفق الدم إلى الباسور الداخلي، مما يجعل الشخص يشعر بالألم، ويجب التنويه أن البواسير المختنقة ترفع من خطر الإصابة بالعدوى.

تدلي البواسير

يحدث هذا نتيجة خروج الباسور الداخلي للخارج، وعدم القدرة على إرجاعه للداخل، فتكون من الحالات المزمنة، وقد يسبب هذا الأمر إلى حدوث مضاعفات مثل عدم تدفق الدم إلى هذه المنطقة أو الإصابة بالعدوى.

هل يتم علاج البواسير نهائياً

هناك عدة طرق تستخدم في علاج البواسير، والذي يختلف حسب الحالة التي يعاني منها المريض، ومن طرق معالجتها:

العلاج المنزلي

تساعد هذه الطرق في معالجة البواسير من المنزل والتخفيف من حدة الألم والتهابها والتي عادة ما تخفف من الألم في أسبوع إذا كان الأمر بسيطًا:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الفاكهة والخضار، فهي تعمل على تليين البراز، وبالتالي التقليل من الإجهاد على البواسير أثناء قضاء الحاجة.
  • استخدام الكريمات الخاصة بالبواسير والتي تحتوي على هيدروكورتيزون أومواد مخدرة.
  • المكوث في حمام دافئ لمدة ربع ساعة مرتين أو ثلاثة في اليوم.
  • استخدام المسكنات التي تساعد في التخفيف من حدة الألم  لوقت مؤقت.

تناول الأدوية

يمكن تناول الأدوية بعد اللجوء إلى الطبيب والتي قد تكون عبارة عن تحاميل أو كريمات أو مراهم أو لبدات، والتي تعمل على تخفيف الألم لوقت محدد، والأفضل عدم استخدام المراهم لمدة تزيد عن الأسبوع حتى لا يعمل على ترقيق البشرة.

الخضوع للجراحة

يعد هذا الأمر من الأمور النهائية التي قد يلجأ لها الطبيب في الحالات المستعصية ومن الإجراءات الجراحية التي تجرى في هذه الحالات:

  • استئصال البواسير: حيث يقوم الطبيب بإزالة الأجزاء الزائدة المسببة للنزيف، وهي من أكثر الطرق الجراحية الأكثر فاعلية.
  • تدبيس البواسير: وهي استئصال البواسير عن طريق التدبيس، مما يمنع تدفق الدم إلى البواسير، ولكن هذه الطريقة خطورتها أكبر من لاستئصال البواسير بالجراحة.

 

سنتحدث لاحقاً عن :

تجارب في علاج البواسير باستخدام كريم هيموفري

مواد مهمة يحتوي عليها كريم هيموفري لعلاج البواسير.

 

تابعونا 

 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن