علاج انسداد الأنف

علاج انسداد الأنف

دائماً ما يصاحب نزلات البرد انسداد الأنف الأمر الذي يتسبب في الكثير من الأرق والمضايقات للمريض لعدم استطاعته التنفس ، فما هي أسباب انسداد الأنف ؟ وما هي طرق علاج انسداد الأنف ؟

يتوافر في صيدلية آدم نقط وبخاخ الأنف التي تساعد في علاج انسداد الأنف .

ما هو انسداد الأنف ؟

يُعرف انسداد الأنف باسم احتقان الأنف ويحدث بسبب انتفاخ الأنسجة المبطنة للأنف ، والذي يحدث نتيجة إصابة الأوعية الدموية بأعراض التهابية .

وبالتالي يتسبب في تراكم المخاط ، ويصعب التنفس بشكل طبيعي ، وانسداد الأنف مرتبط بنزلات البرد والإنفلونزا والحساسية .

 وغالبًا ما لا يكون من الأعراض المقلقة للأطفال والكبار ، ولكنه يشكل خطورة على الرضع ، حيث قد يتسبب في صعوبة الرضاعة والتنفس لهم.

إذا استمر احتقان الأنف لأكثر من أسبوع أو انسداد الأنف المتكرر ، فقد يكون سبب انسداد الأنف هو التهاب الجيوب الأنفية الحاد أو الهواء الجاف أو التغيرات الهرمونية في الجسم أو حمى القش أو الربو أو الحمل أو الإجهاد، اضطرابات الغدة الدرقية والدخان والتبغ، يمكن أن يحدث الاحتقان بسبب وجود أورام حميدة أو خبيثة ولكن هذه الحالة نادرة.

قد يصاحب انسداد الأنف سيلان الأنف وانسداد الأنف حالة مزعجة لأنها قد تسبب القلق وتزعج النوم عند الأطفال.

 

ما هي أسباب انسداد الأنف ؟

أسباب انسداد الأنف هي عدوى فيروسية أو بكتيرية في الجهاز التنفسي العلوي ، مثل:

  • الإصابة بنزلات البرد.
  • الإصابة بفيروس الأنفلونزا.

قد يحدث انسداد في الأنف أيضًا بدون نزلات البرد أو الأنفلونزا، الأسباب الأخرى لاحتقان الأنف هي الحالات التالية:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • الحساسية الموسمية.
  • التهاب الحساسية (التهاب الأنف التحسسي).
  • قد يسبب الحمل أيضًا احتقان الأنف.
  • خلل في إفرازات الغدة الدرقية.
  • قد يكون نتيجة استخدام دواء طبي معين.
  • الأورام الحميدة الأنفية.

وتجدر الإشارة إلى وجوب التأكد من أن المريض، خاصة إذا كان طفلاً ، لم يضع في أنفه أي شيء يسبب الاحتقان ، خاصة إذا كان الاحتقان في إحدى فتحات الأنف.

قد يهمك أيضاً:

طرق علاج انسداد الأنف

توجد بعض الطرق المنزلية التي تساعد في علاج انسداد الأنف ، نذكر لكم بعضاً منها:

  • استخدم الكمادات الباردة أو الساخنة: قد يساعد وضع منشفة مبللة دافئة على الوجه في تخفيف الانزعاج الناتج عن انسداد الأنف وفتح الممرات الأنفية وتحديداً على جسر الأنف ، وهذا ينطبق أيضًا على الكمادات الباردة. وهي قصيرة الأمد ولا تساعد في تقليل الالتهابات الموجودة ، ويمكن صنع هذه الكمادات في المنزل باستخدام أكياس من الخضروات المجمدة ، حيث يتم لفها داخل منشفة ووضعها على الوجه ، وعمل كمادات ساخنة ، عن طريق تبليل قطعة القماش ثم عصرها ووضعها في الميكروويف لمدة دقيقة ، ويجب التأكد من أنها ليست ساخنة جدًا قبل وضعها على الوجه. 
  • المنثول: هناك العديد من المنتجات التي تحتوي على المنثول أو زيت الأوكالبتوس والتي يمكن الحصول عليها دون الحاجة لوصفة طبية وتستخدم لتخفيف احتقان الأنف ، بحيث يتم تدليك الصدر به ثم استنشاق البخار الناتج. وهي تستخدم على شكل زيوت ، حيث يمكن إضافتها إلى الماء المستخدم في استنشاق البخار ، وهناك أقراص استحلاب للحلق تخفف من احتقان الحلق ، ولكنها تنتج أيضًا بخارًا يساعد في فتح الأنف. 

علاج احتقان الأنف 

يمكن علاج انسداد الأنف بالطرق التالية:

  • استنشاق البخار: كن حذرًا دائمًا عند استخدام هذا العلاج المنزلي لتجنب الحروق من غليان الماء، يوضع الماء المغلي في وعاء كبير على منضدة ويجلس الفرد على كرسي ، ثم يوضع الوجه أعلى الوعاء ويبدأ الفرد في التنفس بشكل طبيعي لمدة تتراوح بين 5-10 دقائق.
  • يمكن استخدام كوب بخار كبديل ؛ إنه كوب بلاستيكي بغطاء وقناع، يوضع الماء بداخله ويغلق بغطائه ، ويتم استنشاق البخار من خلال القناع. 
  • أما بالنسبة للأطفال ، فإن أفضل طريقة استنشاق البخار هي في الحمام ؛ يغلق باب الحمام ويفتح ماء الصنبور الساخن ويجلس الطفل خارج منطقة الاستحمام لمدة 5-10 دقائق ، يمكن خلالها قراءة كتاب للطفل أو اللعب معه .
  • استخدام المرطب للجو: توصي معاهد الصحة الوطنية باستخدام أجهزة ترطيب الهواء لتخفيف انسداد الأنف الناجم عن نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية، وذلك لدوره في إضافة الرطوبة إلى الجو بشكل يساهم في ترطيب البشرة بما في ذلك الممرات الأنفية ، كما أنه يخفف المخاط في الجيوب الأنفية ، مما يسهل عملية التنفس وخروج المخاط .
  •  ويجب الانتباه إلى أهمية الحفاظ على نظافة وصيانة مرطب الهواء بشكل صحيح لتجنب خلق بيئة تسبب المرض بشكل عام .
  •  هناك نوعان من أجهزة الترطيب دافئة وباردة وكلاهما يقوم بنفس المهمة ولكن بشكل مختلف ، وهناك إيجابيات وسلبيات لكل نوع ، وعلى الشخص أن يختار النوع المناسب له.
  • وكلاهما فعال في تخفيف احتقان الأنف ، وهناك إمكانية لإضافة بعض الأدوية إلى المبخر الدافئ ، ولكن يجب استخدام كليهما بحذر لاحتوائها على نظام تدفئة قد يسبب حروقًا، وبالتالي يجب إبعادها عن متناول الأطفال والمواد القابلة للاشتعال ، وعدم وضعها على السجادة أو أي سطح منجد ، والجدير بالذكر أن المعاهد الوطنية للصحة توصي باستخدام مرطبات الهواء البارد للجميع وخاصة مع الأطفال في المنزل ؛ لتجنب مخاطر الحروق المرتبطة بأجهزة الترطيب الدافئة أو أجهزة التبخير الدافئة ، كما ذكرنا سابقًا ، إليك بعض النصائح العامة التي يوصى باتباعها عند التعامل مع أجهزة الترطيب الباردة:
  1. اتبع تعليمات المصنع.
  2. غير ماءه كل يوم.
  3. قم بتنظيف جهاز الترطيب جيدًا كل 3 أيام.
  4. استخدم الماء المقطر بدلًا من ماء الصنبور الغني بالمعادن.
  5. مراقبة مستوى الرطوبة في المنزل باستخدام أجهزة قياس الرطوبة المتوفرة في المتاجر المختلفة ، وتتراوح قيمة الرطوبة المثالية بين 30-50٪ ؛ تعمل قيم الرطوبة التي تزيد عن 60٪ على تشجيع نمو البكتيريا والعفن والفطريات.
  • العلاج بالضغط: يتضمن الضغط اللطيف على جسر الأنف باستخدام السبابة والإبهام ، مع الإمساك بالعضلات على جانبي مؤخرة العنق باستخدام اليد الأخرى.
  • تدليك الوجه: قد يساعد تدليك الوجه بلطف حيث توجد الجيوب الأنفية في تخفيف الأعراض.
  • تعديل وضعية النوم ليلاً: عادة ما يكون الازدحام أسوأ ليلاً ، حيث يسبب صعوبة في النوم للمريض بسبب صعوبة التنفس ، ولذلك يوصى بوضع وسادة إضافية أو اثنتين تحت الرأس لإبقائها مرتفعة ، حيث أن هذا يساعد على تصريف الجيوب الأنفية وتخفيف الاحتقان قدر الإمكان ويجعل التنفس أكثر راحة. 

لا تعتبر مشكلة انسداد الأنف من المشاكل الكبيرة حيث يمكن علاجها بطرق منزلية كما ذكرنا، كما يمكنك استشارة الصيدلي المتخصص في صيدلية آدم لوصف قطرة الأنف أو البخاخ الذي يناسب حالتك.

 


عذرا، لا توجد نتائج لبحثك. حاول البحث باستخدام بيانات مختلفة https://www.adamonline.com/front/images/empty-product-search.png ر.س

السعر

العلامة التجارية