أفضل الطرق لعلاج الكحة

أفضل الطرق لعلاج الكحة

علاج الكحة المستمرة واجب فقد تكون الكحة المستمرة غير مريحة في بعض الأحيان وقد تكون مفيدة في بعض الأحيان لأنها تطرد المخاط والمواد الغريبة من الممرات الهوائية التي يمكن أن تهيج رئتيك كما يمكن أن يكون السعال استجابة للالتهاب أو المرض.

ما هي الكحة؟

الكحة أو ما يعرف بالسعال هو طريقة الجسم لتنظيف الحلق و المجرى الهوائي والتخلص من الأجسام الغريبة والجزيئات والميكروبات والمهيجات والمخاط والسوائل. 

والتي قد تدخلها طوعا ، أو لا إراديا ، مواد مهيجة تحفز الأعصاب ، والتي بدورها ترسل رسالة إلى المخ ، مما يجعل عضلات الصدر والبطن تنفث الهواء من الرئتين عن طريق السعال ، وذلك للتخلص من الجسم .

 وقد يتعافى الشخص من حالات السعال من تلقاء نفسه ، بمساعدة بعض العلاجات المنزلية ، يكون السعال العرضي طبيعيًا وصحيًا ، ولكن إذا استمر السعال لمدة ثلاثة أسابيع دون تحسن ملحوظ ، يوصى بزيارة الطبيب .

وفي معظم الحالات لن يكون هناك سبب خطير ، ولكن في حالات نادرة ، قد يكون مؤشرًا على مرض خطير يحتاج إلى رعاية طبية وعلاج ، مثل  سرطان الرئة ، أو قصور القلب.

 وهناك العديد من الأعراض التي يجب على الشخص مراجعة الطبيب في حال ظهورها ؛ مثل زيادة شدة السعال ، ظهور كتل في منطقة الرقبة ، تغير دائم في الصوت ، خروج دم مع السعال ، فقدان الوزن ، ألم في الصدر ، أو إذا كان السعال مصحوبًا بصعوبة في البلع.

 

تعرف على: طرق علاج الكحة عند الاطفال 

ما هي أسباب الكحة ؟

قد يحدث السعال في الظروف العادية بمعدل مرة أو مرتين في الساعة لتخليص الجهاز التنفسي من أي جسم غريب مثل الغبار أو حبوب اللقاح ، ولكن في بعض الأحيان قد يحدث السعال نتيجة لعدة أسباب ، وقد تكون أمراض الجهاز التنفسي أهمها أسباب السعال.

فيما يلي عدد من الأسباب المحتملة للكحة لدى الفرد:

  • البرد أو الأنفلونزا ، وهما السببان الأكثر شيوعًا للكحة، وفي هذه الحالة قد يحدث السعال إما أثناء الإصابة أو بعد انتهاء العدوى لعدة أيام.
  • التهاب الشعب الهوائية أو الربو.
  • أمراض الحساسية وخاصة حساسية الجهاز التنفسي وهي حالة السعال التحسسي.
  • الخانوق، والذي عادة ما يتسبب في صوت سعال مشابه لصوت البحة.
  • السعال الديكي؛ هو مرض معد يصيب الأطفال ، حيث يكون صوت السعال عالي النبرة.
  • الالتهاب الرئوي ، وفي هذه الحالة يكون لون البلغم المصاحب للسعال أصفر أو أخضر أو ​​أحمر في بعض الحالات.
  • السل: يتميز بظهور البلغم الأحمر ، وهو مؤشر على خروج الدم مع السعال.
  • الالتهابات الفطرية مثل الرشاشيات و الهستو بلازما والمكورات الخفية.
  • دخان السجائر و الأتربة والروائح النفاذة .
  • بعض أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة والتليف الكيسي.
  • مرض الارتجاع المعدي المريئي ، والذي يعتبر من الأسباب المحتملة للسعال في حالة السعال ، خاصة عندما يكون المريض في وضعية الاستلقاء.
  • حدوث التنقيط الأنفي الخلفي عندما يعاني الفرد من احتقان ، حيث يسيل المخاط من الأنف إلى الحلق ، مما قد يجعل الشخص يسعل.
  • استعمال الأدوية ، فقد يحدث السعال كأثر جانبي لبعض الأدوية ، ومنها البخاخات ، بعض أدوية ضغط الدم مثل حاصرات بيتا وحاصرات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • وتجدر الإشارة إلى أن طبيعة الكحة ومدة استمرارها قد تختلف باختلاف سبب الحكة لدى الفرد ، فمثلاً استخدام الأدوية عادة قد يسبب سعالاً جافاً قد يستمر لفترة طويلة. إذا لم يتم إيقاف الدواء ، كما هو الحال بالنسبة للإلتهاب الرئوي ، فقد يتسبب في حدوث سعال مصحوب بالبلغم ، والذي يمكن اعتباره من النوع الحاد.

أعراض الكحة 

السعال هو أحد الأعراض الشائعة للعديد من الأشياء ، حيث قد يحدث السعال بشكل مفاجئ ومتكرر ولا إرادي ، وقد يسعل الفرد طوعًا وعن قصد من أجل التخلص من أي شيء عالق في الجهاز التنفسي.

قد تختلف الأعراض المصاحبة للسعال حسب سبب السعال ، فمثلاً في حالة السعال الناجم عن عدوى الأنفلونزا قد يترافق مع إرهاق وسيلان في الأنف.

متى يجب أن ترى الطبيب عندما يكون لديك سعال؟

قد يتساءل الكثير متى يكون السعال خطيرًا؟ السعال حدث شائع قد يعتاد عليه الفرد من وقت لآخر .

ولكن في بعض الأحيان يجب على الفرد زيارة الطبيب والحصول على التشخيص المناسب ، حيث أن السعال قد يشير إلى أمراض خطيرة ويحتاج إلى تدخل فوري.

لذلك يوصى بزيارة الطبيب فورًا في الحالات التالية:

  • السعال المستمر لأكثر من 3 أسابيع ، حيث أن أحد أسباب السعال المستمر هو أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل الربو.
  • يزداد السعال سوءًا بمرور الوقت.
  • الكحة الشديدة .
  • كحة مع دم.
  • تورم في منطقة الرقبة.
  • فقدان الوزن.
  • يتغير صوت الشخص بشكل دائم.
  • صعوبة في البلع
  • حُمى.
  • ألم في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.

علاج الكحة بوصفات منزلية 

في بعض الأحيان قد يرغب الشخص المصاب بالكحة في اللجوء إلى بعض العلاجات المنزلية لتخفيف آثارها ، وإليك بعضًا من أهم هذه العلاجات: 

  • العسل والليمون: يستخدم هذا العلاج المنزلي للتخفيف من التهاب الحلق ، وهو مفيد بشكل خاص لمن يعانون من السعال الجاف. العسل ملطف للحلق ، ويترك طبقة واقية بعد تناوله.
  • البخار: حمام البخار يعمل على ترطيب الجهاز التنفسي ويعتبر ذلك علاج فعال للكحة الناشفة .
  • عشب أذان الدب: لهذه العشبة العديد من الخصائص المهدئة ، والتي تستخدم في تخفيف السعال والالتهابات ، حيث يمكن استخدامها مع العسل لتخفيف السعال.
  • الصنوبر: الصنوبر من النباتات الرائعة المفيدة والفعالة في تخفيف السعال.
  • الزعتر: يستخدم الزعتر في حل العديد من مشاكل الجهاز التنفسي بما في ذلك السعال.
  • الثوم: للثوم خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للالتهابات، يمكن أن يوفر تناول الثوم بانتظام دعمًا لجهاز المناعة في الجسم.
  • فيتامين ج: فيتامين سي هو فيتامين مهم جدًا لدعم جهاز المناعة ، ويساعد في علاج السعال ، وفيتامين سي موجود في العديد من الخضروات والفواكه ، مثل: البرتقال ، والليمون ، واللفت ، والكيوي ، والفلفل الأحمر.
  • الماء: شرب الماء يحافظ على رطوبة الحلق ، وقد يحدث فرقًا كبيرًا ، حيث إن الحفاظ على رطوبة الحلق يمنعه من الجفاف الذي يسبب التهيج والسعال.
  • النعناع والزنجبيل: يوصى باستخدامه في شراب النعناع والزنجبيل ، حيث يعتبر من مثبطات السعال الفعالة.
  • الكركم: يمكن استخدام الكركم لتخفيف السعال لما له من العديد من الفوائد الصحية ، وله خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا ومضادة للالتهابات.

 

 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن