علاج الاكزيما بالمنزل

علاج الاكزيما بالمنزل

الأكزيما هي حالة تصيب الجلد وتسبب التهابات و خشونة وتشققات في مناطق الجلد ، إضافة إلى الحكة وأعراض أخرى مزعجة، حقيقة ما إذا كان من الممكن علاج الاكزيما بشكل دائم وغيرها من المعلومات التي تهم مريض الأكزيما نقدمها لكم في هذا التقرير .

ما هي أسباب الاكزيما ؟

العامل المسبب الرئيسي للأكزيما غير معروف ، وغالبًا ما ترجع الإكزيما إلى أسباب مختلفة اعتمادًا على نوعها ، والتي غالبًا ما تكون بسبب:

  • العامل الجيني: أشارت العديد من الدراسات إلى أنها مرتبطة بعوامل وراثية ، مما يؤكد الاحتمال الأكبر للإصابة بالأكزيما مع وجود تاريخ عائلي للعدوى.
  • التعرض لمواد تسبب التهيج: إما عن طريق اللمس أو الاستنشاق أو الأكل ، وتشمل هذه المواد بعض أنواع الصابون والعطور والروائح وبعض أنواع أقمشة الملابس والمنظفات وبعض المواد التي تنتجها الحيوانات الأليفة.
  • تناول بعض الأطعمة التي تسبب الحساسية للمريض: مثل البيض ، وبعض أنواع الحبوب ، والمكسرات ، والقمح ، ومنتجات الألبان ، ومشتقات الصويا.
  • العدوى: ومنها العدوى الفطرية والبكتيرية والفيروسية .
  • التعرض لضغط خارجي أو حرارة.
  • التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • التعرض للتوتر أو الإثارة العاطفية.

أعراض الأكزيما

 

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الجلد والأكزيما حسب عمر الشخص المصاب ، وتظهر علامات وأعراض الأكزيما كما يلي:

  • جفاف الجلد.
  • حساسية الجلد.
  • حكة شديدة تزداد شدتها ليلاً.
  • احمرار.
  • يظهر طفح جلدي ثم يختفي.
  • تقشر الجلد وزيادة سماكة الجلد.
  • خشونة الجلد
  • انتفاخ في مناطق معينة.
  • اسوداد في مناطق معينة من الجلد.

هل من الممكن علاج الإكزيما بشكل دائم؟

يعتمد علاج الاكزيما على نوعها ، حيث لا يمكن الشفاء التام من الإكزيما في الحالات التي تكون فيها الإكزيما ناتجة عن سبب لا يمكن السيطرة عليه ، مثل الجينات .

 حيث أن طرق العلاج المستخدمة تهدف فقط إلى منع نوبات الأعراض ، مثل: الحكة ، والتقليل الإحساس بعدم الراحة للجلد ، ومنع ظهور العدوى وانتقالها ، وعلاج الجلد المصاب وإصلاحه.

في حين أن بعض أنواع الأكزيما الأخرى يمكن علاجها بشكل دائم ، مثل: الأكزيما الناتجة عن الفطريات والجرب ، بالإضافة إلى التهاب الجلد التماسي ، وهو نوع من الأكزيما ناتج عن ملامسة بعض المواد المهيجة ، حيث يمكن علاجها عن طريق تحديد المادة المحفزة لها وتجنبها.

تعتمد طبيعة العلاج المستخدم على عمر الحالة والتاريخ الطبي للمريض وشدة الأعراض التي يعاني منها ، وفي بعض الحالات قد يكون من الضروري استخدام أكثر من خيار علاجي للحصول على نتائج أفضل.

علاج الاكزيما بالمنزل

كما ذكرنا ، قد لا يتم علاج الاكزيما تمامًا ، ولكن الرعاية المنزلية يمكن أن تتضمن بعض النصائح التي تقلل من النوبات الجلدية والأعراض ، بما في ذلك:

  • الحرص على ترطيب البشرة بكريمات و مراهم مرطبة أكثر من مرة يوميًا ، خاصة بعد الاستحمام خلال 3 دقائق ، للاحتفاظ بالرطوبة.
  • تجنب الاستحمام لفترة طويلة ، والاستحمام بالماء الفاتر.
  • احرص على استخدام المنتجات التي لا تحتوي على عطور أو كحول أو أصباغ ، وغالبًا ما تكون مكتوبة على عبوات هذه المنتجات ، مثل: لا تسبب الحساسية ومناسبة للبشرة الحساسة.
  • جفف الجسم بعد الاستحمام بالهواء أو باستخدام منشفة بالتربيت وليس الفرك.
  • استخدام المنتجات الجلدية التي تحتوي على مادة السيراميد والتي تعمل على ترميم الحاجز الجلدي التالف لدى مرضى الإكزيما.
  • تجنب ارتداء الملابس ذات الأقمشة السميكة أو الأنماط والزينة ، والابتعاد عن الملابس الضيقة واستبدالها بملابس مريحة بنسيج قطني ناعم على الجلد.
  • تجنب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة قدر الإمكان ، حيث أن التغير في درجة حرارة المكان يمكن أن يتسبب في تغير رطوبته مما يؤدي إلى جفاف الجلد.
  • استخدام العلاجات الطبيعية بعد استشارة الطبيب يمكنك استخدام هلام الصبار أو زيت جوز الهند.
  • تجنب أي شيء يحفز نوبات الاكزيما .

علاج الاكزيما بالأدوية 

تستخدم الستيرويدات الموضعية في علاج الأمراض الجلدية المختلفة ، بما في ذلك الأكزيما ، حيث تعمل على تقليل الالتهابات الجلدية ، وتتوفر المنشطات الموضعية بأشكال جرعات مختلفة. أهمها المراهم والكريمات ، ويعتمد الطبيب على عدة عوامل لاختيار الشكل الصيدلاني الأنسب لحالة الشخص من بينها طبيعة الجلد .

وعادة ما يتم وضع الستيرويدات مرة واحدة في اليوم ، ويمكن أحيانًا وضعها مرتين يوميًا ، ويتم ذلك عن طريق وضع كمية صغيرة على المنطقة المصابة وفركها برفق على الجلد حتى يختفي المرهم ، ثم اغسل يديك ؛ باستثناء الحالات التي تتأثر فيها الأيدي بالأكزيما ويتم تطبيق الستيرويدات الموضعية عليها بشكل متعمد .

 تجدر الإشارة إلى أن استخدام الستيرويدات الموضعية لفترة قصيرة ، أي أقل من أربعة أسابيع ، آمن ولا يسبب آثارًا جانبية. 

قد يصف طبيبك مُعدِّلات المناعة الموضعية ، وتسمى أيضًا مثبطات الكالسينيورين لعلاج الأكزيما عند بعض المرضى إذا تعذر استخدام كريم الستيرويد .

حيث تساعد هذه الأدوية في تقليل الالتهاب وتخفيف الأعراض والحد من النوبات ، وهذه المستحضرات فعالة في السيطرة على الأكزيما. 

تعمل بشكل فعال مثل مستحضرات الستيرويد الموضعية ، وتجدر الإشارة إلى أن هذه المستحضرات مفيدة للمناطق الحساسة من الجسم ؛ مثل الوجه ومنطقة الفخذ ، ويمكن استخدامه للأطفال فوق سن الثانية .

ومن المهم استشارة الطبيب حول مدة استخدام هذه المستحضرات وكيفية استخدامها ، وذلك بسبب المخاوف والأضرار التي قد تكون مرتبطة بها مع سلامة استخدام هذه الأدوية على المدى الطويل ، ويجب تجنبها في مناطق الجلد المعرضة لأشعة الشمس المفرطة ، أو الأشخاص الذين أصيبوا سابقًا بسرطان الجلد الذي تم التحكم فيه ، أو مناطق الجلد التي طورت تغيرات من المحتمل أن تكون سرطانية.



 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن