وصفات منزلية تساعد في علاج اللوز

وصفات منزلية تساعد في علاج اللوز

يعتمد  علاج اللوز على تخفيف الأعراض بشكل رئيسي من خلال استخدام مسكنات الألم غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين ، وقد يتطلب الأمر من الطبيب المعالج وصف مضاد حيوي في حالات العدوى البكتيرية ، أما في حالات العدوى الفيروسية فإن المرض يتحسن ويزول غضون فترة قصيرة كما أن هناك الكثير من الوصفات المنزلية التى تقلل من أعراض التهاب اللوز وتساعد في العلاج .

طرق علاج اللوز 

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج اللوز منها :

  • يتم استخدام التين الطازج عن طريق هرسه وإضافة بعض العسل إليه وإعطائه لطفلك مرة واحدة في اليوم يساعد في التخلص من التهاب اللوزتين.
  • يمكنك أيضًا غلي بعض التين الطازج ، ثم مزجهما لعمل معجون ، ويستخدم هذا المعجون لتدليك المنطقة الخارجية من الحلق.
  • اخلطي ملعقة صغيرة من الزنجبيل مع كوب من الماء الدافئ ، وملعقة صغيرة من العسل ، واستخدمي المحلول غرغرة ، لعلاج التورم والألم.
  • اجعل طفلك يستنشق البخار المتصاعد ، بوضع الماء في غلاية ، حتى يغلي ، ويغطى رأسه بمنشفة ، ويجلس بالقرب من الغلاية ، وصنع له أنبوبًا أسطوانيًا باستخدام الجريدة أو المجلة ، لاستخدامه في توجيه البخار عليه والتنفس ، وهذا سيقلل بسرعة من تورم اللوزتين.
  •  اخلطي ملعقة صغيرة من العسل وقليل من مسحوق الفلفل الأسود وأضيفي 2-3 قطرات من عصير الليمون إليها. اجعله يأخذ هذا الخليط مرتين في اليوم.
  • يمكنك أيضًا تحضير كوب من الماء الدافئ وإضافة عصير الليمون والعسل وتناوله لتقليل احتقان الأنف والحلق.
  • الليمون طريقة جيدة للتخلص من التهاب اللوز ، ويمكنك إضافة بضع قطرات من عصير الليمون والعسل في الماء الدافئ ، وشربه عدة مرات في اليوم ، للتخلص من آلام التهاب اللوزتين.
  • تناول مغلي النعناع ثلاث مرات في اليوم للتخلص من التهاب اللوزتين.
  • يساعد الكركم في علاج التهاب اللوز بكفاءة ، يمكنك تناول كوب من الماء الساخن مع القليل من الكركم للتخلص من التهاب اللوزتين ، على أن يتم تناوله بانتظام عدة مرات في اليوم للحصول على أفضل النتائج.

قد يهمك أيضاً : طرق علاج الزكام 

 

اعراض التهاب اللوز

غالبًا ما تنتقل عدوى التهاب اللوزتين إلى الأطفال من المدرسة ، والأعراض والمؤشرات الأكثر شيوعًا هي:

 

  • احمرار وانتفاخ اللوزتين وظهور طبقة بيضاء أو صفراء.
  • بثور وتقرحات مؤلمة على اللوزتين.
  • حمى وقشعريرة
  • ألم الأذن
  • صعوبة في البلع والتنفس.
  • ألم في الرأس.
  • مغص.
  • بحة في الصوت
  • صداع.
  • فقدان الشهية.
  • تورم الغدد في منطقة العنق والحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن التهاب اللوزتين عند البالغين يمكن أن يصاحبه أعراض مثل المغص والغثيان والقيء.

تعرف على : علاج التهابات الحلق 

نصائح للتعايش مع التهاب اللوزتين

يمكنك اتباع بعض الأشياء البسيطة التي تساهم في التخفيف من أعراض التهاب اللوزتين:

  • اشرب الكثير من السوائل الدافئة.
  • تناول الأطعمة التي يسهل بلعها.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة.
  • تجنب التدخين والتدخين السلبي.
  • الغرغرة بمحلول ملحي لتخفيف الآلام المصاحبة لالتهاب الحلق.

يمكن تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب اللوزتين باتباع التعليمات التالية:

  • الابتعاد عن المصابين.
  • المحافظة على النظافة بشكل عام (مثل غسل اليدين قبل وبعد الأكل وبعد استخدام المرحاض).
  • لا ترسل الطفل المصاب بالتهاب اللوزتين إلى المدرسة إلا بعد مرور 24 ساعة على زوال الحمى.

مضاعفات التهاب اللوزتين

تتناسب مضاعفات التهاب اللوزتين مع شدة الإصابة فقد تمتد العدوى إلى الأنف والجيوب الأنفية والأذنين أو نزولاً إلى الحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية.

 يمكن أن تنتشر البكتيريا الخبيثة من اللوزتين المصابة إلى الأنسجة القريبة ، مما يؤدي إلى الخراجات والتهاب الصفاق.

 

أخطر وأبعد المضاعفات هي التهاب الكلى والحمى الروماتيزمية. 

يمكن أن تسبب الالتهابات الحادة المتكررة التهاب اللوزتين المزمن ، والذي يتجلى في تضخم اللوزتين ، والتهاب الحلق المتكرر أو المستمر ، وتضخم الغدد الليمفاوية في الرقبة. 

العلاج في هذه الحالة هو الاستئصال الجراحي أو ما يعرف باستئصال اللوزتين.

كما تشمل المضاعفات الأخرى الحمى القرمزية والدفتريا. تتميز الإصابة بالدفتيريا بتغطية اللوزتين بغشاء أبيض سميك.

تشمل المضاعفات الأخرى التي يمكن أن تحدث نتيجة التهاب اللوزتين ما يلي:

  • ضيق التنفس (خاصة في الليل أو أثناء النوم).
  • انتقال الالتهاب إلى أجزاء أخرى غير اللوزتين ، مثل التهاب الأذن أو التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب اللوزتين المزمن.
  •  الحمى الروماتيزمية

إستئصال اللوزتين

يمكن إجراء استئصال اللوزتين في بعض حالات العدوى البكتيرية التي لا تستجيب للمضادات الحيوية والعلاجات المستخدمة .

 وكذلك في حالة التهاب اللوزتين المزمن ، أو عند عودة التهاب اللوزتين ، ويقصد تكرار العدوى. لتحقيق أي مما يلي:

  • التهاب اللوزتين أكثر من سبع مرات في السنة.
  • التهاب اللوزتين أكثر من أربع إلى خمس مرات في السنة لمدة عامين متتاليين.
  • التهاب اللوزتين أكثر من ثلاث مرات في السنة لمدة ثلاث سنوات متتالية.

كما قد يلجأ الطبيب إلى استئصال اللوزتين في حالة حدوث مضاعفات يصعب علاجها ، ومن أهمها ما يلي: 

  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في بلع الطعام.
  • خراج لا يستجيب للمضادات الحيوية المعطاة.

نصائح بعد استئصال اللوزتين

العملية هي إجراء جراحي بسيط ويمكن للمريض مغادرة المستشفى بعد العملية في نفس اليوم ، وعادة ما تستغرق عملية الشفاء التام بعد العملية فترة تتراوح بين 7-14 يوم .

والطرق المستخدمة تختلف في استئصال اللوزتين ولكن في الغالب يتم إجراؤها عن طريق الفم من خلال استخدام المشرط والليزر والموجات فوق الصوتية وغيرها ، والجدير بالذكر أن كل هذه الطرق متقاربة نسبيًا في النتائج ، ودرجة الأمان ، ومدى شفاء المريض ، ويتم الاختيار بينهما بناءً على خبرة ورأي الجراح.

بالإضافة إلى ضرورة التزام المريض بإرشادات الطبيب المختص ، فهناك بعض النصائح التي تساعده على التعافي ، ويمكن ذكرها أدناه: 

 

  • خذ إجازة من العمل أو المدرسة ، وتجنب الأماكن المزدحمة خلال الأسبوع الأول بعد العملية لتجنب الإصابة.
  • عدم الانخراط في أنشطة رياضية مكثفة تتطلب مجهودًا كبيرًا.
  • توقف عن التدخين.
  • تأكد من اتباع نظام غذائي صحي ، بما في ذلك تجنب الآيس كريم ، والمواد التي تهيج الحلق مثل عصير الليمون ، والأطعمة الحارة ، لمدة 10 أيام تقريبًا.
  • تجنب تناول الأسبرين لأنه قد يؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث نزيف ، ويجب الحرص على الالتزام بتناول الأدوية على النحو الذي يصفه الطبيب.



 




صيدلية ادم اونلاين | اقرب صيدلية لك

  • أفضل واقرب صيدليات لك. استشارات طبية مع عروض على منتجات الجمال والعناية بالبشرة. استمتعي بتجربة الشراء.


قم بتحميل التطبيق الآن